قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت وكالة "ناسا" عن أن تلسكوبها "TESS" أو صائد الكواكب تمكن من كشف كوكبين جديدين شبيهين بالأرض، فيما لا تزال مسألة قابلية الحياة عليهما من عدمها بحاجة إلى مزيد من الأبحاث.

إيلاف: صنفت ناسا أحد الكوكبين الجديدين المكتشفين على أنه "نجم ثانوى قزم" ذي لون أصفر، يبعد عن المجموعة الشمسية مسافة تقدر بـ60 سنة ضوئية.

في خلال يومين
فيما صنفت الوكالة الكوكب الثاني على أنه كوكب مشع للغاية، يعادل 10 أضعاف حجم كوكب المشتري، وتبلغ السنة فيه 2100 يوم، وربما لا يضم الكوكب غلافًا جويًا.

وكانت ناسا أطلقت التلسكوب "TESS" في أبريل الماضي، ليبدأ العمل في الفضاء في أواخر يوليو الماضي.

الكوكب الجديد الذي تم اكتشافه، أكبر بقليل من حجم الأرض، كما يدور حول نجم قزم يعرف باسم "LHS 3844" من الدرجة "М"، ويبعد 49 سنة ضوئية عن الأرض. وقام التلكسوب الجديد باكتشاف كوكب شبيه للأرض أول مرة منذ يومين، وأطلق عليه اسم "الأرض الفائقة"، ويدور حول نجم يعرف باسم "Pi Table"، الذي يبعد حوالى 60 سنة ضوئية عن الأرض. جرى العثور، بحسب ناسا، على مجموعة من الغازات التي توحي بوجود المياه هناك.

عامان من المسح
سيقوم القمر الذي يتحرك بمسار بيضاوي الشكل على مسح الفضاء الخارجي لمدة عامين، من خلال مراقبة النجوم، كما سيتم نقل البيانات في الفترة التي يصبح فيها قريبًا من الأرض.

كما سيقوم القمر الجديد بتغطية السماء بشكل كامل، وبمساحة تزيد على 360 مرة من تلك التي يغطيها التلسكوب الفضائي "كبلر".
يشار إلى أن العديد من الجامعات ومراكز الأبحاث من حول العالم قد شاركت في إنتاج وتصنيع وتصميم هذا القمر الجديد.