قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جوهانسبرغ: أُوقِفَ شقيقان من رجال الأعمال البارزين مولودان في الهند ومتهمان بالضلوع في صفقات فساد مع مسؤولين حكوميين في جنوب إفريقيا، في دبي على ما أعلنت بريتوريا الإثنين.

وأعلنت وزارة العدل في جنوب أفريقيا أنها "تؤكد تلقيها معلومات من سلطات إنفاذ القانون في الإمارات العربية المتحدة تفيد بأن الهاربين من العدالة، وهما راجيش وأتول غوبتا، تم توقيفهما".

ويشتبه في أن الشقيقين هما في قلب فضيحة فساد طالت إدارة الرئيس السابق جايكوب زوما.

وهما متّهمان بدفع رشى في مقابل عقود حكومية ضخمة والتأثير على تعيينات وزارية.

نشرة حمراء

وتأتي عملية توقيفهما بعد قرابة عام من إصدار الإنتربول نشرة حمراء في تموز/يوليو من العام الماضي للقبض عليهما.

وأوضحت الوزارة "المناقشات بين وكالات إنفاذ القانون المختلفة في الإمارات وجنوب إفريقيا حول سبل المضي قدما جارية".

وكان الشقيقان فرّا من جنوب أفريقيا بعد فترة وجيزة من بدء لجنة قضائية التحقيق في الفساد في العام 2018.

وبعد تحقيقات استمرت أربع سنوات، جمع كبير القضاة رايمند زوندو تقريرا يكشف كيفية تورط الشقيقين الثريين مع أفراد على مستويات عالية في الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم.