: آخر تحديث

فلاشات منتقاة عن قيامة الإقليم

بخصوص القيامة التي أقامها الجيران على رأس كرد العراق ولم يقعدوها بعدُ، وذلك بسبب رغبة الكرد في الخروج من قبضة الأنظمة كما على أي شعبٍ يشعر بالغبن التاريخي أن يقارب الفعل عينه دون تردد، وبالتالي التخلص الأبدي من تبعيته للآخرين، وهو الأمر الذي لا يناهض القيم المستجلبة من وحي السماء، ولا حتى يعارض مزامير آلهة حقوق الإنسان على الأرض، إلاّ أن الحدث الذي سيجري في الخامس والعشرين من الشهر الجاري هو في حقيقته لدى الأنظمة الفالحة في الجور وهضم الحقوق غدا أشبه بيوم القارعة لدى المسلمين، مع أن أغلب الكرد يستشعرون بأنهم على موعدٍ تاريخيٍّ بهي مع يوم الفلاح، وهو اليوم الذي سيحس فيه الكردي لأول مرة بأنه موجود حقاً كباقي الأقوام على أديم هذه المسكونة، وهو ما يستدعي الفرح العام وإقامة الكرنفالات بكل حماس، إلا أن الخطاب الرسمي لرجالات الأنظمة المجاورة والكثير من مثقفيها وساستها وحتى عوامها لا يزال يقارب الموضوع من منطلق تهديد الكرد بعظائم الأمور، وبث الرعب بين أناس الإقليم عبر إعلامهم من الخارج وكذلك من خلال عملائهم ومندسيهم وأدواتهم الرخيصة في الداخل. 
لذا فبعد أن انسحب جميع النواب الكرد من جلسة البرلمان العراقي التي انعقدت يوم الثلاثاء، احتجاجاً على إدراج رفض استفتاء إقليم كردستان ضمن جدول أعمال الجلسة، وما تبعه من ردود الأفعال لدى الشارع الكردي ونخبته على حدٍ سواء، رأيت بأنه من الأفضل لي ولكم أن لا أثقل كاهلكم اليوم بما كنت سأرسرده لكم من فيض الذات، إنما سأكتفي ههنا بعرض مختارات من الفلاشلات التي دونها مجموعة من الكتاب والنشطاء حول موقف الجامعة العربية، والإزدواجية الصارخة لدى ساسة ومثقفي شعوب المنطقة وحكومة بغداد على وجه التحديد، تجاه قضايا حقوق الإنسان والشعوب عامةً، وقضية استفتاء إقليم كردستان بوجهٍ خاص.
إليكم الفلاشات المنتقاة: 
ـ إبراهيم اليوسف: صحف عربية بالمانشيت العريض على صفحاتها الأولى: استفتاء الإقليم يشعل النار في الشرق الأوسط! يا سادة: لِمَ لم تتناخوا في مواجهة داعش ومولع شرارة النار. ملاحظة: شعب كردستان من يقرر استقلاله وليس برلمان بغداد!.
ـ جمال حمى: الإستفتاء هو إجراء حضاري وديموقراطي، أما التهديد بإجتياح الإقليم من قبل حكومة بغداد، فهذا عمل ديكتاتوري بربري ومتخلف.
ـ حفيظ عبدالرحمن: الجامعة العربية منذ بداية تأسيسها راكبها عفريت النحس، تطالب بأي شي يتحول لمستحيل، وتجمع على رفض أي شي تلقاه وقد تحقق بالضد من رغبتها، وفي الأخير ليس لنا إلا أن نقول لتلك الجامعة “شكر الله سعيكم”.
ـ زاغروس آمدي: إن من يمنح شعبه الحق في تقرير مصيره ويمنع ذلك عن شعب أخر فإنه شيطان بارع في صناعة الشّر.
ـ ملاز محمد: قادة العراق الطائفيين بعدما سلموا العراق لقاسم سليماني، صاروا ييتباكون على وحدة العراق ويعادون استفتاء كردستان.
ـ جميل حسن: المواقف العنصرية المشينة للبرلمان العراقي وجامعة الدول العربية يجب أن لا تدفعنا نحن الكرد إلى ردود أفعال ونشر ثقافة التعصب والكراهية تجاه الشعوب الجارة، فهذه الأنظمة وبال على شعوبها والمسببة لشقائها وتخلفها عن كل العالم.
ـ وليد زينو: يحاول أعداء الكرد إيهامهم بأن قرار الاستقلال تهور وجنون، وكأن الكرد عاشوا طوال السنوات الماضية في نعيم سويسرا!! وتناسوا الأنفال والكيماوي وحلبجة وشنكال وجحيم البعث العربي.
ـ سمير متيني: لأول مرة عبر التاريخ تتفق الدول العربية بالتصويت عبر جامعتهم القومية بالاجماع ضد استقلال كردستان. 
ـ علي نمر: جامعة الدول العربية، هي الممثل الشرعي والوحيد للأنظمة العربية برؤسائها وملوكها وأمرائها، يعني هي من تقود الاستبداد الحقيقي بحق شعوبها، وهي من أبقت رؤساء الظلم والوراثة عشرات السنون على الحكم، وهي من أفشلت الربيع العربي.
ـ سلام مسافر: إن الجامعة العربية تغفو دهراً وتستيقظ يوماً وفي اليوم الذي استيقظت فيه قررت أن تتوجه الى إقليم كردستان العراق في سعيٍّ منها لعدول البارزاني عن فكرة إجراء الاستفتاء.
ـ مليكة مزان: نكاية في البرلمان العراقي لن أنسى وأنا أزور كوردستان في قادم الأيام أن أطلب لقاءً مع السيد مسعود البارزاني فقط لأقبل قدميه.
وأخيراً نختتم المقتطفات بما دوّنه عنايت ديكو عن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحــمد أبو الغيط وطلبه من قيادة الإقليم بتأجيل الاستفتاء، فكتب ديكو: لماذا لم يقم هذا المسؤول الكبير من جامعة الأمة العربية الواحدة بزيارة جنوب السودان عندما استقل عن الجمهورية العربية السودانية؟ وتساءل ديكو لو كان هذا الاستفتاء وهذا الاستقلال هو استقلالاً فلسطينياً فهل كان سيطلب أبو الغيط وأقرانه العرب والمسلمون من الفلسطينيين الانتظار والتأجيل وعدم الاستقلال عن إسرائيل؟؟؟.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. متى كتبتَ هذه المقالة؟
مضاد رزكار - GMT السبت 16 سبتمبر 2017 09:05
ألم يأتِك نبأ ماجرى خلف الكواليس في أربيل؟ لماذا لاتفتأ تُزوّق حماقةَ سيدك ومرتزقته وقد أصبحت في خبر كان وستُحفَظ صناديق استفتائه الغبيّ إلى إشعار آخر؟ أيّ صحافة باروانية مدفوعة الثمن،وأي نخبة وبطيخ مبسمر، يا رجل، وفّر على نفسك، فقد ملأ الوفد الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني جيبَ قزمك من جديد وحصل على ثمن هذه الحماقة مقابل تأجيلها، متى تتوقفون يا عبيد هذا القزم الذي لايمثل قومه من تصديع رؤوسنا، هل أخذَتَكم الاستمرارية أم استغرقَتكم النّومة على آذانكم، اصحوا وابحثوا لكم عن اسطوانة جديدة تترنّمون بها!
2. مساكين الذين امنوا
فول على طول - GMT السبت 16 سبتمبر 2017 13:54
الذين أمنوا لا يعترفون بحقوق الأخرين ...أقصى اعتدال للذين أمنوا أن يعطوا الأخرين غير المسلمين حقوقهم من منظور اسلامى ..ومعروف جيدا أن المنظور الاسلامى للعدل منظور ظالم ومجحف ولا يعرف العدل ...انتهى - ومعلوم تماما أن المسلم العربى أفضل من المسلم غير العربى ..يعنى لن ينال المسلم غير العربى أى حقوق من المسلم العربى ....والأكراد نفر من الجن كما يقول اللوح المحفوظ ...انتهى - وتمت مذابح جماعية ضد مسلمين غير عرب فى جنوب السودان كمثال على ذلك وهم فى دارفور وكاردافان ولكن لأن الفاعل مسلم عربى وهو البشير وحكومتة .... والحكومات العربية وجامعتهم العربية أيدت ذلك ...كما أنها أيدت ذبح الأكراد على يد صدام وأرسلت برقيات تأييد لصدام ...ثم أن اسمها الجامعة العربية وليست الجامعة الكردية يا سيدنا الكاتب ..انتهى - ثم يأتى التصنيف المسلم العربى بينهم وبين بعض فان المسلم السنى ليس لة حقوق عند الشيعة والعكس صحيح .....نقول تانى يا سيدنا الكاتب أم أنك تعرف ذلك ؟ بالتأكيد أنت تعرف ذلك .
3. مليكة ستقبل اقدام الهكم؟
الله ربكم يا كرستانيين؟ - GMT السبت 16 سبتمبر 2017 14:06
مسعود البرازاني اله الكرستانيين-المخفي وظهر الان؟بالمناسبة كرستان=ارض الاكراد واقطع يدي ورجلي وحتى اقطع لساني ولن اتكلم او اكتب لو لهم ارض فقط ذبحوا الارمن والاشوريين والايزيديين والمسحيين والشبك وذبحوا العرب والتركمان مؤخرا -نعم مؤخرا لان الطبع يغلب التطبع وكنا البارحة اقرا لكاتب نجفي عراقي اصيل كتب عن تحذير سماحة السيد السيستاني من التقسيم والفتنة ويقول الكاتب العربي العراقي من النجف ولاول مرة يقول-ناهيك ان شمال العراق اشوري ولعبة ظلم اخواننا الاشوريين العراقيين-المسحيين كان سببا لنصل الى هذه الفتنة ويقول لياتي الاكراد بدليل واحد ان هذه ارض كردية وخاصة انه يتساهل معهم وحسب القانون الدولي واكذوبة حق تقرير المصير الماركسية اساسا والمشوهة كرديا-صهيونيا-لانه لو كان لقادة الاكراد حق واحد لقالوا لاشوري واحد من شمال العراق هذه ارضك وحسب المواثيق الدولية وشرعة حقوق الانسان لك حق تقرير المصير؟ولكن يسمونوهم مسحيين بلعبة غبية كمصطلح -كرستان؟حيث يحاول دجال العصر البرازاني وماكنته الاعلامية الصهيونية ان يقول كرستان-للكل وهي تعني ارض الاكراد وهم اساسا لا ارض لهم قتلة ووافدين وبندقية لايجار واصولهم واصول كلمة كرد او اكراد قاطع طريق ومسلبجب باللغة الفارسية الاصلية واتحدى؟المهم رفع تنظيم اشوري شجاع اسمه المؤتمر الاشوري العالمي وهم شباب اشوريين ثوريين -فدرالية او اقليم اشور فدرالي-حتى شعارته اي لافاتته مزقت؟هولاء الدجالون -لا يعرفون وليس هدفهم غير القوة والمال والاستكبار والغرور والحقد الصهيوني داخلهم على الاشوريين وتاريخهم وارضهم ومن هنا حقدهم على العراقيين لانهم يعرفون جوهرهم الاشوري وهم مع الصهاينة وبقية اعداء العراق منذ ان وجد قبل 7 الاف عام نعم اعداء العرب من قطاع الطرق وايضا اعداء المصالح والدول الكبرى واهمية العراق ولكن اهنئهم بنبيهم والههم مسعود البرازاني وخاصة ان الصهيونية-المغربية-مليكة- ستقبل اقدام البرا-زاني؟وهذه العاب الخبثاء من الموساد الصهيوني والماسونية وهذه مليكه الايجة المغربية اشهر من نار على علم ولكن؟انت يا ماجد طبال رخيص لدكتاتوري مجرم وسيكون مسؤول عن دم سيراق والله يعلم فقط الى اين تسير الامور علما المستفيد الوحيد هو سيد البرازاني اي الهكم -الفاشوشي وهو الاعور الدجال ونعم انه الاور الدجال ودماء اهلنا وشعبنا في اور المقدسة -ذيقار-
4. الاكراد لا تاريخ لهم وهم
قادمون جدد للمنطقة - GMT السبت 16 سبتمبر 2017 19:57
لا يمكن حل ما يسمى بالقضية الكردية دون حل القضية الارمنية والقضية الاشورية او بمعزل عنهما فالابادلا يمكن حل ما يسمى بالقضية الكردية دون حل القضية الارمنية والقضية الاشورية او بمعزل عنهما فالابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 شارك الاكراد فيها بكثافة بمساعدتهم للاتراك في التطهير العرقي للارمن والاشوريين واليونان والايزيديين وابادة الارمن لم تكن لتنجح لولا المشاركة الكردية في قتل واستكراد الارمن والمسيحيين والاكراد هم المستفيدين من قتل واستكراد وتهجير الارمن والمسيحيين فالاكراد الان ساكنين في بلاد وبيوت ومدن ضحاياهم الارمن وهدا لا يعني ان ارمينيا واشور المحتلتين اصبحتا كردستان فلا يجب مكافاة المجرم الكردي على جريمته باعطائه بلاد واراضي وممتلكتات ضحاياه من الارمن والاشوريين بل يجب معاقبة الكردي اسوة بالتركي على جريمتهم ضد الارمن والمسيحيين وشرق تركيا للارمن وشمال العراق للاشوريين واحصاء سنة 1914 عثماني هو الاساس حيث الارمن اكثرية سكانية ومع المسيحيين اكثرية واغلبية سكانية ارمنية ومسيحية ساحقة وحكم داتي ارمني في الولايات الارمنية السبعة 7 وارمينيا الصغرى في شرق وجنوب اناضوليا / تركيا قبل ابادة وقتل وتطهير عرقي للارمن والاشوريين ومعاهدة سيفر 1920 تقول شرق تركيا للارمن وحكم داتي للاشوريين في مناطقهم قبل تهجيرهم وقتلهم الموت للاكراد المرتزقة عملاء التركي وقاتلي الارمن والمسحيين بالسلاح التركي ومحتلي ارمينيا واشور وبيوت الارمن والمسيحيين لا لامبراطورية كردستان الفاشستية في ارمينيا واشور والمجد والخلود لشهداء الابادة الارمنية والمسيحية والاكراد لا تاريخ لهم وهم قادمون جدد للمنطقة جلبهم العثمانيون 1514 واسكنوهم في ارمينيا واشور المحتلتين لان الاكراد هم مسلمين سنة وسلحوهم لقتل الارمن والمسيحيين اصحاب البلاد السكان الاصليونة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 شارك الاكراد فيها بكثافة بمساعدتهم للاتراك في التطهير العرقي للارمن والاشوريين واليونان والايزيديين وابادة الارمن لم تكن لتنجح لولا المشاركة الكردية في قتل واستكراد الارمن والمسيحيين والاكراد هم المستفيدين من قتل واستكراد وتهجير الارمن والمسيحيين فالاكراد الان ساكنينين في بلاد وبيوت ومدن ضحاياهم الارمن وهدا لا يعني ان ارمينيا واشور المحتلتين اصبحتا كردستان فلا يجب مكافاة المجرم الكردي على جريمته باعطائه بلاد واراضي وم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.