: آخر تحديث

تشييع رئيس السودان الأسبق أحمد الميرغني من الإسكندرية

مواضيع ذات صلة

البشير يرسل طائرة رئاسية خاصة لنقل جثمانه إلى الخرطوم
تشييع رئيس السودان الأسبق أحمد الميرغني من الإسكندرية

نبيل شرف الدين من القاهرة: علمت ( إيلاف ) من مصدر مسؤول في مكتب الحزب الاتحادي الديمقراطي السوداني في القاهرة أن مراسم تشييع جثمان الرئيس السوداني الأسبق أحمد عثمان الميرغني، سوف تنطلق من مدينة الإسكندرية الساحلية، التي عاش بها سنوات كما توفي أيضاً بها، مساء الأحد وقال إن جثمان الفقيد سيوارى في ضريح والده شيخ الطريقة الختمية الشيخ علي الميرغني في العاصمة السودانية الخرطوم.

وأوضح المصدر ذاته أن جثمان الفقيد الذي غيّبه الموت عن عمر يناهز 67 عاما، سوف ينقل في طائرة رئاسية خصصتها رئاسة الجمهورية في السودان وينتظر أن ينقل الجثمان غدا الثلاثاء حيث سيشيع على مستوى رسمي في الخرطوم .

وتولى الميرغني الذي كان أحد قياديي الحزب الديمقراطي الوحدوي الحكم من العام 1986 إلى العام 1989، وهو من مواليد العام 1941 في العاصمة السودانية الخرطوم، وتابع دراسته في مدينة أم درمان وحصل على شهادة في الاقتصاد من لندن، وشغل على التوالي منصب سفير السودان في القاهرة ووزير الخارجية (بين عامي 1979 و1984) قبل ان يعين في أيار (مايو) من العام 1986 رئيسا للمجلس الاعلى السوداني (رئيس الجمهورية)، حتى اطيح به في الانقلاب العسكري الذي وقع عام 1989، والذي أتى بالرئيس الحالي عمر حسن البشير إلى السلطة في السودان .

عودة الميرغني

ولم يتسن معرفة ما إذا كان شقيق الفقيد السيد محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي، وزعيم التجمع الوطني الديمقراطي والذي يعيش خارج السودان منذ نحو عشرين عاما في المنفى الاختياري سوف يرافق الجثمان إلى الخرطوم، أم سيبقى في الخارج وان رجح مصدر في الحزب الاتحادي الديمقراطي ان يعود محمد عثمان الميرغني إلى الخرطوم ليكون في مقدمة المشيعين والمتقبلين لواجب العزاء في شقيقه الفقيد .

وأشار المصدر ذاته في الحزب الاتحادي الديمقراطي في القاهرة إلى أن دار الميرغني في ضاحية quot;مصر الجديدةquot; شرق القاهرة، ستسقبل العزاء مساء اليوم الاثنين، وأنه من المتوقع أن يعود شقيقه محمد عثمان الميرغني من المملكة العربية السعودية في وقت لاحق .

وكانت رئاسة الجمهورية في السودان قد أصدرت بيانا رسمياً نعت فيه الرئيس السوداني الأسبق، كما قام الرئيس السوداني ونائبه وعدد من كبار رجال الدولة بتقديم واجب العزاء لأسرة الميرغني، وذلك في مقر quot;دار الطريقة الختميةquot;، في مسجد السيد علي الميرغني في الخرطوم .

وظل الفقيد أحمد عثمان الميرغني وشقيقه محمد عثمان الميرغني رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي والتجمع الوطني المعارض، خارج السودان بعد الانقلاب وقادا معارضة لحكومة الإنقاذ، غير أن الحزب الاتحادي وقع لاحقا اتفاقا مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، عاد إثر ذلك الفقيد أحمد الميرغني للسوادن في نوفمبر من عام 2001 بعد اثني عشر عاما في المنفى .

وسبق حينها أن أصدر أحمد الميرغني بيانا أكد فيه التزامه quot;بنبذ العنف والاحتراب الذي لا يقود الا للدمار والتفريطquot;، وأعلن تأييده للمبادرة المشتركة باعتبارها حظيت برضى الجميع، وان التعددية الديمقراطية التي لم يعد هناك خلاف على تعزيزها في بلادنا تحتاج الى الكثير من الجهد .


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. 0122755413
منصور عثمان السيد - GMT الإثنين 03 نوفمبر 2008 15:51
عزيز فقدناه
2. لك الرحمة
منذر - GMT الإثنين 03 نوفمبر 2008 18:56
لك الرحمة وأسكنك الله فسيح جناته........
3. رثاء الميرغنى
عمر ابوالقاسم/بربر - GMT الثلاثاء 04 نوفمبر 2008 07:56
بفقدك ياسيدى الرئيس والزعيم الغالى الحسيب النسيب احمد الميرغنى فقدت الامه السودانيه ابنا من اعز واطهر وانبل ابنائها 0 انه رجل السلام0 نسأل الله لك الرحمه والمغفره يااعز الرجال
4. له الرحمه والمغفره
محمد شروني - GMT الثلاثاء 04 نوفمبر 2008 08:00
رحم الله سليل البت الهاشمي مولانا السيد احمد الميرغني والعزاء لجميع اتياعه ومريديه في السودان ومصر وارتريا وفي جميع انحاء العالم
5. رحمه الله
زهير - GMT الثلاثاء 04 نوفمبر 2008 09:12
الارحمك الله يابن الاكرمين وسليل النبوة يابن البضعة الفاطمية واسكنك مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا والعزاء موصول لجميع طائفة السادة الختمية فى السودان والعالم وندعو لكم بالصبر على هذا المصاب الجلل - زهير - الطريقة الاحمدية = الشيخ يوسف الاحمدى
6. من المؤمين رجال صدقو
فهر أبوقناية - GMT الثلاثاء 04 نوفمبر 2008 23:59
((من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )) .. صدق الله العظيم فقدنا رمزا من رموز الحركة الوطنية ,,, وعلما من أعلامها وهو سليل الدوحة النبوية الطاهرة سيادة مولانا السيد أحمد الميرغنى بن السيد علي الميرغنى رضى الله عنه .... وكانت الفاجعة كبيرة ,, والمصيبة عظيمة بفقده ,, ولكن لا مرد لأمر الله وقضاءه .. فالحمد لله علي ما أراد الله .. ونسأله ان ينزله منزل صدق عنده ,, وأن يلهمنا والامة السودانية وأهله وزويه حسن الصبر والسلوان وإنا لله وإنا أليه راجعون ..
7. فقدك كبير
أزهري عثمان الخليفة - GMT الأربعاء 05 نوفمبر 2008 06:30
المصيبة كبيرة .. والخطب جسيم .. ولكن ها قضاء الله لا يرد.. فقدك مبير سيادة مولانا أحمد الميرغني .. نسأل الله أن يتقبلك قبولاً حسناً .. ويسكنك منزلة الصديقيين والشهداء .. وأن يلهمنا وأهلك ومريديك وسائر عموم الختمية الصبر الجميل وإنا لله وإنا إليه راجعون
8. البقاء لله
ميادة - GMT الأربعاء 05 نوفمبر 2008 07:06
رحم الله فقيدنا وفقيد الشعب السودانى مولانا السيد احمد الميرغنى - جعله الله من الصديقيين والشهداء
9. ألسيد/ أحمد الميرغني
هيثم خالد عمر - GMT الأربعاء 05 نوفمبر 2008 13:33
من المومومنين رجال صدقو. ونسبة خير الانساب واشرفها ال البيت.
10. االرحيل المر
ياسر بابكر محمد عيسي - GMT الأربعاء 05 نوفمبر 2008 15:41
الي جنات الخلد والنعيم................. والصبر الامة السودانية عامة والطرقية الخمتية في فقيدها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  2. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  3. وفد برلماني أردني في دمشق
  4. الاتحاد الأوروبي يبحث تفاصيل مشروع اتفاق بريكست
  5. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  6. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  7. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  8. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
  9. ماكرون يبدأ الإثنين زيارة دولة لبلجيكا
  10. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً!
  11. نبيل بنعبدالله: على العثماني أن يخرج ويفسّر للمواطنين ما يحدث
  12. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  13. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  14. طفل شكره أوباما على
  15. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  16. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
في أخبار