قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط:اعلن مصدر قضائي مغربي الخميس ان الخلية الارهابية التي فككت مؤخرا في المغرب كانت تريد خصوصا مهاجمة quot;مصالح يهودية في المملكةquot;. واضاف المصدر نقلا عن القرار الاتهامي ان الخلية المؤلفة من quot;ثمانية اسلاميينquot; وتنتمي الى السلفية الجهادية، كانت تعد ايضا quot;لمهاجمة اجهزة الامن المغربيةquot;.

ولم يوضح المصدر المصالح اليهودية التي كانت تستهدفها الخلية التي تحمل اسم quot;جماعة المرابطين الجددquot;.

وجاء في القرار الاتهامي ان هذه الخلية بدأت بquot;العمل في اذار/مارس 2008 في جنوب المغرب من خلال تجنيد ناشطين انطلاقا من بعض المدارس القرآنية وبنية التسلل الى الاحزاب السياسيةquot;.

ويلاحق الاشخاص الثمانية بتهمة quot;تشكيل عصابة اجرامية بهدف الاعداد وتنفيذ اعمال ارهابية على علاقة بمشروع جماعي بهدف المس بالامن العام من خلال الارهاب والتخويف والعنف وكذلك الانتماء الى جمعية غير شرعية وعقد اجتماعات عامة بدون الحصول على اذن مسبقquot;.

واوضح المصدر القضائي لوكالة فرانس برس ان quot;الشرطة فككت هذه الخلية في اطار الحرب على الارهابquot;.

وكانت اجهزة الامن اعلنت في 12 ايار/مايو اعتقال هؤلاء quot;الارهابيين المفترضينquot; الثمانية والذين وصفتهم بانهم quot;عناصر خطيرة تهدف الى التعرض للامنquot;.

واعتقل المشتبه بهم الثمانية quot;الموضوعين تحت المراقبة منذ زمن طويلquot; في غلميم (حوالى 280 كلم الى جنوب اغادير). ويتحدر القسم الاكبر منهم من اغادير (جنوب) ومن بني-ملال (وسط).

واحيل الارهابيون الثمانية الاربعاء الى محكمة سلا قرب الرباط التي تنظر في قضايا الارهاب والتي قررت احالتهم الى السجن في هذه المدينة.