قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت تحبط مخططاً إرهابياً لـquot;القاعدةquot; في رمضان

إيلاف من المنامة-الكويت: علمت إيلاف من مصدر امني بحريني ان البحرين علمت عن قضية الخلية الارهابية التي ضبطتها الاجهزة الامنية في الكويت عن طريق وسائل الاعلام الكويتية، مؤكدا ان هناك تنسيق مستمر بين البحرين ودول مجلس التعاون والدول العربية.

وكانت صحيفة quot;الجريدةquot; الكويتية ذكرت نقلا عن مصادر في عددها الصادر اليوم ان الخيط الأول الذي قاد الى الكشف عن الخلية الإرهابية في الكويت قد تم الإمساك به في العاصمة البحرينية المنامة، حين اكتشفت السلطات البحرينية إتصالات بين أفراد خلية جرى ضبطها لاحقا في المنامة، وخلية سرية في الكويت، إذ قادت الإتصالات بين الكويت والمنامة الى توقيف أفراد الشبكة الإرهابية في الكويت.

وكانت السلطات الكويتية أعلنت اليوم الثلاثاء أنها أحبطت مخططا لتنظيم القاعدة لشن هجوم على قاعدة اميركية. وفككت أجهزة الامن خلية من ستة اشخاص عرف عنهم على انهم عناصر في القاعدة كانوا يخططون لشن هجوم على قاعدة يستخدمها الجيش الاميركي خلال شهر رمضان . وجاء في بيان صدر عن وزارة الداخلية ان quot;رجال امن الدولة تمكنوا من ضبط شبكة ارهابية تضم ستة مواطنين تابعة لتنظيم القاعدة كانت تخطط لتفجير معسكر عريفجان ومبنى جهاز امن الدولة ومنشآت اخرىquot;.

وتقع قاعدة عريفجان على بعد 70 كلم من الحدود الشمالية للسعودية. وهي القاعدة الكويتية الرئيسية التي يستخدمها الجيش الاميركي.

وتابع البيان ان quot;عمليات التحقيق والتحري جارية للكشف عن الابعاد الكاملة للشبكة الارهابية حيث تم تحويل المتهمين الى النيابة العامة ليقدموا اعترافات تفصيلية بشان مخططهمquot;.

وكانت قناة العربية التي تتخذ مقرا لها في دبي افادت في وقت سابق ان عناصر الخلية الستة كانوا يخططون لشن هجوم على قاعدة يستخدمها الجيش الاميركي خلال شهر رمضان الذي يبدأ قرابة العشرين من اب/اغسطس.

ويتمركز نحو 15 الف عسكري اميركي في الكويت حيث يستخدمون قواعدهم ايضا لعبور القوات في طريقها من والى العراق. وتفادت الكويت نسبيا في السنوات الاخيرة نشاطات القاعدة التي يعود اخر هجوم نفذته في هذا البلد الى 2005.

وفي كانون الثاني/يناير تواجه 37 عنصرا من جماعة متهمة بالانتماء الى مجموعة quot;اسود الجزيرةquot; المرتبطة بالقاعدة، بحسب السلطات، مع القوى الامنية ما ادى الى مقتل اربعة شرطيين وجرح عشرة. كما قتل ثمانية ناشطين من بينهم سعوديان في المواجهات.