: آخر تحديث
تأكيدًا على ما انفردت به إيلاف في تقرير سابق

المتحدث العسكري ينتقل للعمل في الرئاسة مع السيسي

في تأكيد على ما انفردت به "إيلاف"، انتقل المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري، العقيد أحمد محمد علي، للعمل في رئاسة الجمهورية. وعيّن العقيد محمد سمير عبد العزيز خلفًا له، وهو الذي عمل ملحقًا عسكريًا في دولة الإمارات العربية المتحدة. ودرس العلوم العسكرية في الولايات المتحدة الأميركية.


صبري عبد الحفيظ من القاهرة: انتقل العقيد أحمد علي، المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، للعمل في مؤسسة رئاسة الجمهورية، مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك في تأكيد على ما انفردت به "إيلاف" في تقرير لها حمل عنوان "خاص إيلاف: هؤلاء هم رجال السيسي في القصر الجمهوري"، ونشر بتاريخ 4 يونيو/ حزيران الجاري.

عبدالعزيز بديلًا
وعيّن الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع المصري، العقيد محمد سمير عبد العزيز، متحدثًا رسميًا باسم القوات المسلحة، اعتبارًا من الأول من شهر يوليو/ تموز الجاري. ونشر عبد العزيز صورته الشخصية وسيرته الذاتية عبر الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي في موقع فايسبوك.

تخرج سمير في الكلية الحربية بتاريخ 1 يوليو/ تموز 1988، وعمل في سلاح المشاة. وحصل على دورات تدريبية عدة، منها:  الفرق التعليمية الحتمية بسلاح المشاة. فرقة القفز الأساسية بالمظلات. فرقة رماية دولية. فرقة رماية أسلحة صغيرة. فرقة معلمي قناصة. فرقة حراسة لصيقة ومقاومة إرهاب. فرقة مشاة متقدمة من الولايات المتحدة الأميركية.

إضافة إلى دورة التحديات الأمنية الإقليمية من الولايات المتحدة الأميركية، ودورة الدبلوماسية العسكرية "مركز جنيف للسياسات الأمنية". وتدرج عبد العزيز في العمل العسكري في كل الوظائف الحتمية في سلاح المشاة حتى قائد كتيبة. وعمل عضو هيئة تدريس في معهد المشاة، ومراقبًا عسكريًا في الأمم المتحدة، وملحق دفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حصل عبد العزيز على ميداليات وأنواط عسكرية عدة، منها: نوط الواجب العسكري من الطبقة الأولى. وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة. ميداليات: العيد 25 لإنتصارات أكتوبر، العيد الـ 50 لثورة يوليو، العيد الـ 25 لتحرير سيناء، ثورة 25 يناير 2011 ، وميدالية الأمم المتحدة، ونوط الكفاءة البدنية من الجيش الأميركي.

كما حصل عبد العزيز أخيرًا على دورة في الإعلام العسكري، وكيفية التعامل مع الصحافة والإعلام، والإتصال بالجماهير في العاصمة الصينية بكين.

مناصب متوقعة
ووفقًا لمعلومات تحصلت عليها "إيلاف" فإن المتحدث السابق انتقل للعمل في مؤسسة رئاسة الجمهورية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن المتوقع أن يشغل منصب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، أو قيادة المركز الإعلامي الرئاسي، أو سكرتير الرئيس لشؤون المعلومات.

ولعب المتحدث السابق أحمد محمد علي دورًا واضحًا في عملية تحسين صورة القوات المسلحة المصرية التي تدهورت في أعقاب ثورة 25 يناير، ولاسيما خلال الفترة التي حكم فيها المجلس العسكري بقيادة المشير حسين طنطاوي، من 11 فبراير/ شباط 2011، تاريخ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك، وحتى 30 يونيو/ حزيران 2012، عندما تولى الرئيس السابق محمد مرسي الحكم.

وتعرّض علي لانتقادات لاذعة، بسبب عدم جهورية صوته أثناء الحديث للإعلام، وأطلق عليه الإسلاميون ألقابًا غير لائقة، أقلها حدة اسم "نوال". وتحوّل علي إلى فتى أحلام الكثير من الفتيات المصريات، لاسيما أنهن يعتبرونه وسيمًا، وتهافتت فنانات شهيرات على التقاط الصور الفوتوغرافية إلى جانبه، أو الجلوس إليه، كما تهافتت عليه أيضًا ناشطات سياسيات.

لجذب النساء
ورغم انتقاد علي من جانب زملائه، إلا أن السيسي دافع عنه بشراسة، معتبرًا أنه عامل جذب للنساء. وقال قائد بارز في القوات الجوية يدعى، "عمر"، أثناء لقاء للسيسي مع القادة تسرّب لشبكة رصد الإعلامية الإخوانية: "لا بد أن يكون مظهر وأداء المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة يرضي الصورة الذهنية الموجودة في ذهن الناس عن الجيش". ورد السيسي مدافعًا عن علي قائلًا وهو يضحك: "أحمد (العقيد أحمد محمد علي) المتحدث الرسمي عامل مهم جدًا لجذب السيدات".

حضر علي مراسم تنصيب السيسي رئيسًا للجمهورية، وكان لافتًا ارتداؤه ملابس مدنية، وليست عسكرية. وحصلت "إيلاف" على  معلومات تفيد بأن المتحدث الرسمي السابق للقوات المسلحة، عمل ضمن فريق الحملة الإنتخابية لعبد الفتاح السيسي، أثناء ترشحه للإنتخابات الرئاسية، وتولى مهمة التنسيق السياسي، مع النخب السياسية والثقافية والإعلامية التي زارت السيسي في مقر حملته الإنتخابية، وعقد مع رموزها اجتماعات موسعة.

أدى علي هذا الدور، رغم شغله منصب المتحدث الرسمي للجيش المصري. ويذكر أن العقيد أحمد محمد علي، تخرج في الكلية الحربية عام 1991، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الأكاديمية العسكرية الملكية البريطانية "ساند هيرست". والتحق بكلية القادة والأركان، وحصل على ماجستير العلوم العسكرية. وحصل على دورة كلية الدراسات العسكرية المتقدمة من كلية القادة والأركان البرية في الولايات المتحدة الأميركية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  2. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  3. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  4. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  5. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  6. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  7. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  8. ولكواليس
  9. العاهل المغربي يعين إدريس الكراوي رئيسا جديدا لمجلس المنافسة
  10. فيضانات هائلة حفرت ودياناً عميقة في سطح المريخ
  11. الصين وروسيا وكندا على رأس البلدان التي ترفع حرارة الأرض
  12. اتهام الأردن بـ
  13. رئيس وزراء إسبانيا يحل الاثنين بالرباط في زيارة رسمية
  14. أبوظبي تحتضن مؤتمر
  15. خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة
  16. صالح لروحاني: لن ننسى دعم إيران لمواجهتنا صدام وداعش
في أخبار