قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدم أعضاء شركة كرة القدم في نادي الشباب الاماراتي، باستقالة جماعية على خلفية ما اسموه بالضغوطات الخارجية التي تعرضوا لها للاستغناء عن خدمات لاعب الوسط الدولي عبد العزيز هيكل، لنادي أهلي دبي، الذي يرأسه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد دبي.

وكان مجلس ادارة شركة كرة القدم في نادي الشباب، عقد اجتماعا مطولا مساء أمس، من أجل اتخاذ موقف جماعي يحفظ للنادي لاعبه الدولي، بيد ان قرارات عليا قد صدرت بانتقال عبد العزيز هيكل رسميا للنادي الاهلي، ما دفع بأعضاء الشركة لاتخاذ قرار جماعي بالاستقالة احتجاجا على هذا الموقف.

ولن تتوقف الاستقالات داخل نادي الشباب عند هذا الحد، بل أن هناك اتجاه قوي لدي رئيس مجلس ادارة النادي سامي القمزي، لتقديم استقالاته من منصبه مرجعا السبب الرسمي والمعلن لظروف خاصة، بل ان السبب الحقيقي لتقديم استقالاته راجع الى تدخل اطراف خارجية في شؤون النادي الداخلية، وعدم وجود الدعم المادي الكاف للصرف على نشاط كرة القدم في النادي.

وتعرض نادي الشباب لظروف مشابهه قبل عاميين، عندما تعرض لضغوطات من نادي النصر، من أجل الاستغناء عن حارسه الدولي اسماعيل ربيع.

ويعاني نادي الشباب من أزمة مالية حادة، توقف بسببها صرف رواتب العاملين في النادي، كما لم يحصل اللاعبون على رواتبهم منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر، ما دفع بهم لتقديم شكوي رسمية لإدارة النادي، والتهديد بعدم التدريب الا بعد الحصول على مستحقاتهم المتأخرة.

واعتبر عضو شركة كرة القدم في نادي الشباب عامر بالحصا، أن الاستقالات الجماعية التي شهدها نادي الشباب، الهدف منها توصيل رسالة رسمية الى المسؤولين عن الرياضة في امارة دبي، لرفضهم الاستغناء عن خدمات أي لاعب يحتاج اليه النادي.

وقال quot; ليس من المقبول ان تصل أمور التدخل في شؤون النادي عند هذا الحد، وأن يرحل عبد العزيز هيكل، بمثل هذه الطريقة، لافتا الى أن استقالته من عضويته في شركة كرة القدم، ومن ادارة النادي، قرار نهائي ولن يعدل عنه الا اذا بقي اللاعب داخل جدران الناديquot;

ومن جانبه أكد الامين العام لمجلس دبي الرياضي، الدكتور أحمد سعد الشريف، أن مجلس دبي لم تصله بشكل رسمي أي استقالات جماعية أو فردية من نادي الشباب.

وقال quot; لا استطيع التكهن بأمور مستقبليه داخل نادي الشباب، قبل أن يصلنا أي مكاتبات رسمية في هذا الشأن، وبالتالي نحن لن نتعامل مع أوضاع النادي وفقا لتقارير اعلامية او شائعات تتردد داخل الوسط الرياضيquot;.

وترددت أسماء قوية في امارة دبي، لتولي رئاسة مجلس ادارة نادي الشباب، أبرزهم الدكتور أحمد بن هزيم رئيس محاكم دبي، ورئيس مجلس الادارة السابق، ويوسف السركال رئيس اتحاد الكرة السابق.