قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يترقب فريق العروبة الصنعاني موعد تكريمه رسمياً كبطل جديد لبطولة الدوري اليمني لكرة القدم بعدما تم لبعثته القادمة جواً استقبالاً حافلاً من قبل عدد من أنصاره في مطار صنعاء الدولي اثر فوزه الحاسم على فريق التلال الوصيف بأربعة أهداف مقابل هدف , وتزامن ذلك مع واقعة مصادرة نسخ من عدد احتفالي لصحيفة quot;الملعبquot; الاسبوعية في عدن المرسلة الى العاصمة اليمنية .

وفي اغرب المواسم الكروية في اليمن الذي اقر خلاله تهبيط حامل اللقب صقر تعز وكادت منافساته أن تلغى لكثرة التأجيلات التي حدثت خلال مراحل دور الإياب, انضم العروبة وهو احدث الفرق الصاعدة الى دوري النخبة الى قائمة الابطال ليكون سابع المتوجين بدرع البطولة المحلية حاصداً 44 نقطة في المركز الأول بفارق تسع نقاط عن فريق التلال صاحب المركز الثاني .

بينما زاد تدهور حال الفرق اليمنية صاحبة اكثر الالقاب المحرزة بالبطولات الموسمية مع التأكد من هبوط الزعيم فريق الوحدة صنعاء الى مصاف دوري الدرجة الثانية لكرة القدم ملتحقاً بمن سبقوه الى نفس المصير حامل اللقب فريق الصقر تعز وكذلك فريقي حسان ابين والرشيد تعز بقرارين من اتحاد اللعبة المحلي لامتناع تلك الفرق الثلاث عن اللعب في مباراتين متتاليتين .

وفيما اعتبره مراقبون مجاراة لأنجال الرئيسين العراقي صدام حسين والليبي معمر القذافي , ذهب اللقب لفريق العروبة الذي يدعمه نجل شقيق الرئيس اليمني يحيى محمد عبدالله صالح والمندمجمن ثلاثي السبعين والقادسية والميثاق عام 2008 رغم ان الدرع كان اقرب لخزائن التلال اقدم اندية اليمن والجزيرة العربية الذي يتراسه فخرياً نجل الرئيس احمد علي عبدالله صالح .

تسبب مقال نشرته في اخر اعدادها اسبوعية quot; الملعبquot; الصادرة في العاصمة الاقتصادية عدن بعنوان ( اتحاد الكرة بوصفه جريئاً خوفاً من مراكز القوى) في قيام نقطة تفتيش أمنية باحتجاز نسخ من اعداد الصحيفة والمخصصة للبيع في العاصمة صنعاء ومنعت توزيعها فور رؤيتها لصورتي أحمد علي عبدالله صالح ويحيى محمد عبدالله صالح في الغلاف وداخل العدد رقم 36 .

وفي تصريح لـquot; ايلافquot; قال الصحافي سامي الكاف رئيس تحرير صحيفة الملعب المستقلة ان المصادفة فقط هي من حضرت بين تزامن موعد ذهاب نسخ العدد الاخير من عدن ومصادرتها من قبل جهات أمنية مع عودة بعثة فريق العروبة المتوج بلقب بطولة الدوري المنقضي الى العاصمة صنعاء بعد حسمه لمباراته الأخيرة امام فريق التلال عدن منتصف الاسبوع الجاري .

واشار الصحافي الكاف الى ان مسألة الاحتجاز مرتبطة بالأجواء التي تعيشها الصحافة اليمنية في الوقت الحالي ووصفها بانها لاتعدو عن كونها عملية تقطع من جهات امنية , ومعتقداً ان تلك الجهات ليس لها علاقة بمصادرة الصحف على اعتبار ان هناك جهات معنية وقانون للصحافة والمطبوعات يحدد الإجراءات المتبعة حال حدوث مخالفات تستدعي مصادرة الصحف في اليمن .

كما اكد رئيس تحرير quot; الملعب quot; ان ما حدث من مصادرة لاعداد الصحيفة المرسلة الي العاصمة صنعاء تعد سابقة خطيرة , منوهاً بان المقال الرياضي البحت الذي ترافق معه صورتين كاريكاتوريتين لكل من نجل الرئيس ونجل ابن اخيه لم يتضمن ما يستدعي مصادرته من قبل جهات امنية لاتملك في الاساس حق القيام بذلك حتى على افتراض وجود اي مخالفة بمواد العدد الاخير .

وفي ابرز ما سطره كاتب المقال الرياضي الصحافي محمد النزيلي quot; في اعتقادي الشخصي ان مسالة انحصار المنافسة والصراع على البطولة بين اعرق الفرق اليمنية التلال واصغر الفرق اليمنية سناً العروبة كان من ابرز اسباب ذلك الحياد المشهود من قبل اتحاد كرة القدم ليس لان التلال من عدن والعروبة من صنعاء , ولكن لان الفرق المتنافسة على البطولة تحظى برعاية مراكز قوى .

ووصف الكاتب الرياضي اليمني من قال أنها مراكز للقوى بانها ذات ثقل كبير جداً ومهابة الجانب قبل ان يؤكد على انه لا يمكن ان يجرؤ اتحاد الكرة ان يؤثر بشكل او باخر على اتجاه البطولة ومصيرها كما كان يفعل في المباراة النهائية ومصيرها , معتبراً ان هذا الامر لايحدث الا في مباريات او نهائيات الكؤوس في اشارة منه للمباراة الحاسمة بين البطل والوصيف .