قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتبر الفوز الذي حققه برشلونة على غريمه ريال مدريد في كلاسيكو الليغا السبت برسم الجولة الـ12 من الموسم الحالي برباعية نظيفة ثالث أكبر انتصار يحققه في تاريخ مواجهات الكلاسيكو على أرض سانتياغو برنابيو.

وبين تلك الانتصارات الكاسحة الثلاثة، حقق برشلونة الفوز على الميرنغي في مدريد في العديد من المباريات غير أن نتائجها لم تكن ثقيلة مما جعلها تمر مرور الكرام ولا تثير جدلا مثل الجدل الذي أثارتها الرباعية وتسببت في في وضع مستقبل المدرب رافائيل بينيتيز في مهب الريح.

وحقق برشلونة انتصاره الكاسح الاول على ريال مدريد موسم 1973- 1974 بقيادة &المدرب الهولندي رينيس ميتشل ومواطنه النجم الجناح الطائر يوهان كرويف بخماسية نظيفة في كلاسيكو عرف تألقاً لكرويف الذي فرض نفسه بطلا لتلك المعركة بلا منازع وسجل هاتريك من أصل الخماسية وبفضل ذلك الانتصار الكاسح نجح البارسا في استعادة لقب الدوري الاسباني بعد صيام دام 14 سنة.
&
وحقق البارسا انتصاراً كاسحاً ثانياً على النادي الملكي في قلب العاصمة مدريد بسانتياغو برنابيو موسم 2008-2009 بقيادة المدرب بيب غوارديولا والمهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي حيث فاز البلوغرنا بسداسية مقابل هدفين فقط.
&
وتداول على تسجيل السداسية الكتالونية كل من تيري هنري وكارليس بويول وميسي وجيرارد بيكيه. وكان هذا الانتصار هو الأول لبرشلونة مع المدرب غوارديولا على ارض سانتياغو بيرنابيو ونجح البارسا بفضله في استعادة لقب الليغا.
&
وجاء الانتصار الثالث الأكبر للبارسا بمدريد عشية السبت برسم الجولة الـ12 بقيادة المدرب لويس انريكي برباعية نظيفة تداول على تسجيلها كل من لويس سواريز ونيمار داسيلفا وأندريس انييستا. وبفضل هذا الانتصار الكاسح وسع البارسا فارق النقاط إلى ست نقاط بينه وبين غريمه ريال مدريد.
&