قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار اللاعب الفرنسي بول بوغبا متوسط ميدان فريق يوفنتوس الإيطالي، الشكوك حول مستقبله مع بطل الدوري الإيطالي،&بعدما تواجد في مدينة مانشستر الإنكليزية، بعد ساعات قليلة من مباراة فريقه التي فاز بها على تورينو في الدوري الإيطالي.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عدة صور للاعب الفرنسي وهو يخرج من مطعم "وينجز" الوجهة المفضلة للاعبي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، وكذلك المدرب الهولندي لويس فان المدير الفني للشياطين الحمر.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تصريح مقتضب للاعب أدلى فيه للصحفيين وهو خارج من المطعم، حيث اكتفى بالقول: "أحب مدينة مانشستر".

وأشارت الصحيفة إلى أن بوغبا البالغ من العمر 22 عاما يعد أحد اللاعبين المطلوبين بقوة في مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي، علماً بأنه قضى 3 مواسم بقميص الشياطين الحمر قبل أن يرحل مجاناً في 2012 ليصبح من أفضل لاعبي الوسط في العالم مع السيدة العجوز.

وكان مينو رايولا، وكيل أعمال النجم الفرنسي قد أكد أن موكله سيستمر في صفوف السيدة العجوز، حتى نهاية الموسم الجاري، واضعا بذلك حدا لشائعات رحيله.
&
وقطع رايولا بذلك الطريق على العديد من الأندية الكبرى التي ترغب بضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية ومنها مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وبرشلونة الإسباني.
&
وأكد رايولا أن بوغبا تلقى عروضا من أندية عدة، مشيرا إلى أن اللاعب سيقرر ما يراه مناسبا حتى ذلك الوقت، ملمحا إلى أن أمر انتقاله قد يحدث الصيف المقبل.
&
وكان اللاعب الفرنسي بدأ مشواره الكروي في نادي مانشستر يونايتد عام 2009، قبل أن ينتقل إلى ناديه الحالي يوفنتوس الإيطالي عام 2012.
&

&

&