قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح اللاعب البرازيلي دانييلو دا سيلفا الظهير الأيمن لنادي بورتو البرتغالي حديث وسائل الإعلام الإسبانية في الأيام الاخيرة بعد ارتباط اسمه بالانتقال إلى برشلونة، ما جعل إدارة النادي البرتغالي تضع شروطا تعجيزية للتخلي عن اللاعب لمصلحة النادي الكاتالوني.
&
وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن إدارة النادي البرتغالي تحاول استغلال رغبة النادي الكاتالوني في ضم اللاعب البرازيلي، حيث أشارت الصحيفة إلى أن النادي البرتغالي حدد مبلغ 30 مليون يورو بالإضافة إلى نجم برشلونة كريستيان تيلو المعار إلى بورتو مقابل التخلي عن اللاعب.
&
وانضم تيلو إلى بورتو قادما من برشلونة على سبيل الإعارة بنهاية الموسم الماضي ولمدة موسمين مقابل مليوني يورو، مع وجود بند يعطي بورتو أفضلية لشراء اللاعب مقابل ثمانية ملايين يورو.
&
وكانت الصحيفة الكاتالونية قد كشفت عن أن اللاعب البرازيلي دانييلو دا سيلفا الزميل السابق لنيمار دا سيلفا، هو المرشح الأوفر حظا لخلافة مواطنه داني ألفيس في صفوف برشلونةن حيث أشارت إلى أن إدارة نادي برشلونة تسعى جاهدة للتعاقد مع اللاعب البرازيلي دانييلو ليخلف مواطنه داني ألفيس الذي ينتهي عقده مع الفريق نهاية الموسم الجاري.&
&
ووفقا للصحيفة فإن رغبة النادي الكاتالوني بضم اللاعب كانت منذ العام 2011، وتحديدا عندما التقى برشلونة مع سانتوس فريق اللاعب السابق في نهائي بطولة العالم للأندية، لكن إدارة النادي الإسباني فضلت تأجيل اتمام الصفقة لمنح اللاعب المزيد من الخبرة الكافية، علما أن اللاعب كان قد رحل عن صفوف سانتوس متوجها إلى صفوف بورتو البرتغالي صيف عام 2013، وهو نفس الوقت الذي رحيل فيه نيمار عن سانتوس متوجها إلى برشلونة.&
&
وينتهي عقد اللاعب البرازيلي مع بورتو في عام 2016، بشرط جزائي يصل الى 50 مليون يورو، لكن إدارة النادي البرتغالي تضغط على اللاعب من أجل تمديد عقده حتى عام 2019.
&
دانيلو الذي يعتبر أحد أبرز نجوم بورتو، تلقى وكيل أعماله عدة عروض واجتمع بالفعل مع العديد من الأندية، بما في ذلك برشلونة الذي قد يعتمد على نجمه البرازيلي نيمار لإقناع اللاعب بالانتقال الى ملعب كامب نو، إذ أن اللاعبان يرتبطان بعلاقة صداقة وطيدة منذ عام 2010 حينما قادا المنتخب البرازيلي للفوز بفضية دورة الألعاب الأولمبية في لندن، بالإضافة إلى قيادتهما لسانتوس للتأهل لنهائي كأس العالم للأندية في 2011.
&