قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حافظ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد على تقليده وخرج بفصل جديد مثير للجدل، وذلك بعدما قام بحركات غير أخلاقية تجاه الحكم الإسباني انطونيو ميغيل ماثيو لاهوز الذي أدار مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة في الجولة الثامنة والعشرين من الليغا الاسبانية.

وتناقلت وسائل الإعلام الإسبانية مقطع فيديو نشرته قناة 13TV الإسبانية عبر برنامج Goleada، يظهر النجم البرتغالي وهو يقوم بحركة خادشة للحياء تجاه الحكم الإسباني انطونيو ميغيل ماثيو لاهوز، حيث قام بملامسة عضوه الذكري.

وجاء تصرف النجم البرتغالي المثير للجدل كرد فعل منه على الحكم ماثيو لاهوز الذي رفض احتساب خطأ له على حافة منطقة الجزاء بعد احتكاكه مع مدافع برشلونة جيرارد بيكيه، حيث رأى الحكم أن رونالدو ادعى السقوط من أجل الحصول على مبتغاه، لكن الحكم تجاهل طلب رونالدو وقام أيضا بإشهار البطاقة الصفراء في وجهه لتعمده السقوط، الأمر الذي أثار غضب النجم البرتغالي قبل أن يقوم بحركته غير الأخلاقية، والتي قد تكلفه غاليا، حيث من المتوقع أن يتم إيقافه لعدة مباريات في حال قرر الاتحاد الاسباني لكرة القدم بحث الواقعة.

وشنت غالبية الصحف الكاتالونية وتحديدا صحيفتا "سبورت" و"موندو ديبورتيفو" هجوما لاذعا على النجم البرتغالي ووصفت تصرفه تجاه الحكم ماثيو لاهوز بالاستفزازي والمشين.

&وأشارت صحيفة "موندو ديبورتيفو" إلى أن رونالدو لم يكن قادرا على إخفاء غضبه على الحكم ماثيو لاهوز لتجاهله احتساب خطأ لمصلحته، حيث نشرت فيديو لحركة اللاعب، كما أبرزت مشاهد من برنامج Goleada تترجم حركة شفايف رونالدو وهو يوبخ الحكم مع تلك الحركة حيث تفوه بكلمات بذيئة مثل "مهلا، ماتيو! هل أحببت ذلك؟ ".

ورأت الصحيفة بأن رونالدو استحق على تصرفه المثير للجدل البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الطرد بالبطاقة الحمراء، مشيرة إلى أن لاعبو الفريق الملكي اعتادوا على مثل هذه التصرفات، حيث استذكرت تصرفات كل من الأسطورة المكسيكية هوغو سانشيز، وكذلك الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي قام بتصرف مماثل مع جماهير النادي الملكي قبل رحيله إلى مانشستر يونايتد.

يذكر أن هذا التصرف جاء بعد أيام قليلة على تصرف ممثل اقترفه النجم البرتغالي بحق جماهير ريال مدريد حيث ظهر اللاعب في مقطع فيديو وهو ينظر إلى الجماهير بغضب، قبل أن يطلق كلمة بالبرتغالية "Fodanse" والتي تعني "اللعنة عليكم"، وذلك كرد فعل من اللاعب على الجماهير التي كانت تطلق صافرات الاستهجان على اللاعبين خلال مباراة الفريق الملكي أمام ليفانتي في الجولة الـ 27 من منافسات الليغا.