قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ألحقت كرواتيا الهزيمة بإسبانيا حاملة اللقب لتنتزع صدارة المجموعة الرابعة في كأس الأمم الأوروبية بينما حققت تركيا فوزاً هاماً على التشيك وضعها على قائمة الانتظار. وكانت ألمانيا قد تغلبت بسهولة شديدة على إيرلندا الشمالية لتتصدر المجموعة الثالثة فيما بلغت بولندا الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها.


إيلاف-الفرنسية: قلبت كرواتيا تخلفها صفر-1 امام اسبانيا حاملة لقب النسختين الاخيرتين الى فوز 2-1 وانتزعت منها صدارة المجموعة الرابعة مساء الثلاثاء في بوردو ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من نهائيات كأس اوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا.

وسجل نيكولا كالينيتش (45) وايفان بيريسيتش (87) هدفي كرواتيا، بعد ان تقدمت اسبانيا بهدف مبكر حمل توقيع الفارو موراتا (7).

ورفعت كرواتيا، التي ضمنت تأهلها قبل مواجهة اسبانيا عقب خسارة ايرلندا الشمالية امام المانيا صفر-1 في المجموعة الثالثة، رصيدها الى 7 نقاط وازاحت اسبانيا عنها بعد ان تجمد رصيد الاخيرة عند 6 نقاط.

وضربت كرواتيا اكثر من عصفور بحجر واحد لانها تحاشت مواجهة ايطاليا القوية في الدور الثاني وستواجه سلوفاكيا او ثالث المجموعة الخامسة او السادسة يوم السبت المقبل في لنس، في حين ستواجه اسبانيا ايطاليا في اقوى مواجهات ثمن النهائي يوم الاثنين المقبل.

كما ان كرواتيا الحقت الخسارة الاولى باسبانيا التي حافظت على سجلها خاليا من الهزائم في 14 مباراة قبل ان يسقط في الخامسة عشرة.

واختار مدرب منتخب اسبانيا فيسنتي دل بوسكي التشكيلة ذاتها التي خاضت المباراتين الاولين على الرغم من ان فريقه ضمن التأهل ويحتاج الى التعادل ليضمن صدارة المجموعة الرابعة، لكنه لم يشأ اتخاذ اي مخاطرة لان انهاء دور المجموعات امام منافسه سيمنحه منتخبا اقل شأنا في الدور التالي.

وكان دل بوسكي اشرك العديد من التشكيلات خلال التمارين في الايام الاخيرة حتى ان الصحف توقعت مشاركة الحارس ايكر كاسياس اساسيا بدلا من دافيد دي خيا الذي شارك في المباراتين الاولين لكن ذلك لم يحصل.

اما كرواتيا، فخاضت المباراة من دون صانع العابها القدير لوكا مودريتش الذي تعرض لاصابة طفيفة في المباراة ضد تشيكيا، كما غاب المهاجم ماريو ماندزوكيتش ولاعب الوسط مارسيلو بروزوفيتش بداعي الاصابة فاشرك المدرب انتي ساسيتش مكان هؤلاء ماركو روغ والجناح ماركو بياكا بالاضافة الى مهاجم فيورنتينا نيكولا كالينيتش.

ولم تمض 8 دقائق حتى تمكن المنتخب الاسباني من افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة بين دافيد سيلفا وسيسك فابريغاس الذي سدد باتجاه المرمى ليتابعها موراتا من مسافة قريبة داخل الشباك رافعا رصيده الى 3 اهداف في صدارة ترتيب الهدافين بالتساوي مع الويلزي غاريث بايل.

وكان موراتا سجل ثنائية ايضا في مرمى تركيا في الجولة الماضية (3-صفر).

وردت كرواتيا بكرة قوية لكالينيتش ابعدها دي خيا بقبضتيه (12).

وكادت كرواتيا تدرك التعادل عندما مرر جيرار بيكيه كرة خلفية باتجاه دي خيا الذي اخطأ في السيطرة عليها فافلتت منه وتهيأت امام ايفان راكيتيتش الذي حاول تسديدها من فوق الحارس المتقدم فاصطدمت بالقائم وتهادت على خط المرمى (15).

واضاع سيرجيو راموس فرصة ذهبية عندما ارتقى لكرة برأسه من ركلة ركنية وهو غير مراقب لكنه لم يصب المرمى (43).

وفي الدقيقة 45 نجح المنتخب الكرواتي في ادراك التعادل عندما تلاعب بيريسيتش بالظهير الايمن خوان فران ومرر كرة عرضية داخل المنطقة طار لها كالينيتش فوق راموس واودعها داخل الشباك من مسافة قريبة.

والهدف هو الاول الذي يدخل مرمى اسبانيا في هذه البطولة والاول منذ مباراتها الافتتاحية في نسخة عام 2012 ضد ايطاليا (1-1) وتحديدا منذ 735 دقيقة.

وفي مطلع الشوط الثاني اطلق خوان فران كرة من حافة المنطقة لكنها كانت عالية تماما (48).

وكان المنتخب الكرواتي المنتخب الافضل في الشوط الثاني في ظل تراجع كبير لنظيره الاسباني.

وشكل المنتخب الكرواتي خطورة دائمة على مرمى دي خيا الذي ابعد كرة عرضية من داريو سرنا فتهيأت امام تين يدفاي فسددها الاخير تصدى لها دي خيا قبل ان يسددها ماركو بياتسا بطريقة اكروباتية خارج الملعب (60).

ومرة جديدة ارتقى راموس لكرة من ركلة ركنية لكن كرته مرت الى جانب القائم الايسر (67).

واحتسب الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها لمصلحة سيلفا داخل المنطقة سددها راموس لكن حارس كرواتيا دانيال سوباسيتش تصدى لها بنجاح (71)، معززا نجاحه في التصدي لركلات الجزاء للمرة الخامسة من اصل 7 مرات مع ناديه موناكو الفرنسي ومنتخب بلاده.

ثم جاء هدف الحسم اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى بيريسيتش الذي سار بها وسط مراقبة بيكيه قبل ان يطلقها زاحفة ارتطمت بمدافع برشلونة وخدعت الحارس دي خيا عند القائم الاول ليهدي منتخب بلاده فوزا ثمينا للغابة.

* مثل اسبانيا:

دافيد دي خيا- خوان فران وجيرار بيكيه وسيرخيو راموس وجوردي البا- سيسك فابريغاس (ثياغو الكانتارا، 90) وسيرجيو بوسكيتس واندريس انييستا- دافيد سيلفا والفارو موراتا (اريتز ادوريز، 67) ونوليتو (برونو سوريانو، 82).

المدرب: فيسنتي دل بوسكي

* مثل كرواتيا:

دانيال سوباسيتش- داريو سرنا وفيدران كورلوتشا وتين يدفاي وسيمي فرساليكو- ماركو روغ (ماتيو كوفاسيفيتش، 82) وايفان راكيتيتش وماركو بياسا (دوي كوب، 90) - ميلان باديلي وايفان بيريسيتش (اندري كراماريتش، 90).

المدرب: انتي ساسيتش

الحكم:

بيورن كيبرز (هولندا)

شاهد أهداف مباراة إسبانيا وكرواتيا 

تركيا تحيي آمالها بالتأهل الى ثمن النهائي وتقصي تشيكيا

وأحيت تركيا آمالها، ولو بنسبة ضئيلة، في بلوغ ثمن نهائي كأس اوروبا لكرة القدم "فرنسا 2016" بعد فوزها على تشيكيا 2-صفر الثلاثاء في لنس ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

ورفعت تركيا رصيدها الى 3 نقاط في المركز الثالث، مقابل 7 لكرواتيا التي فاجأت اسبانيا (6 نقاط) حاملة اللقب وهزمتها 2-1 اليوم ايضا في بوردو، فيما تجمد رصيد تشيكيا عند نقطة يتيمة.

وتعول تركيا على نتائج سلبية الاربعاء لمنتخبات السويد وجمهورية ايرلندا في المجموعة الخامسة والبرتغال وايسلندا في السادسة، كي تكون بين افضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثالث، علما بانها تتفوق على البانيا ثالثة المجموعة الاولى بفارق الاهداف المسجلة.

وكانت تركيا خسرت امام كرواتيا صفر-1 ثم اسبانيا صفر-3، فيما خسرت تشيكيا امام اسبانيا صفر-1 وتعادلت مع كرواتيا 2-2.

وهذا الفوز الثاني لتركيا على تشيكيا في النهائيات، بعد نسخة 2008 وفي الدور الاول ايضا بنتيجة 3-2 في جنيف. والتقى المنتخبان 20 مرة ففازت تشيكيا 12 مرة وتركيا 5 مرات وتعادلا 3 مرات.

وعاد المنتخب التركي الى الساحة الدولية بعد غياب 8 اعوام، وبطموح تكرار انجازي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان عندما حل ثالثا، وكأس اوروبا 2008 عندما بلغ دور الاربعة.

انتظر الاتراك 8 اعوام ليروا منتخب بلادهم يشارك للمرة الرابعة في تاريخه في نهائيات كأس اوروبا، بعد 1996 و2000 و2008، وجاء ذلك بعد الانتفاضة التي عرفتها الكرة في هذا البلد عقب الفشل في التأهل الى العرس القاري الاخير في بولندا واوكرانيا عام 2012 وكأس العالم الاخيرة في البرازيل.

اما تشيكيا، فخاضت النهائيات السادسة على التوالي منذ 1993 تاريخ انفصال تشيكوسلوفاكيا المتوجة في 1976. وبلغت النهائي في 1996 عندما خسرت امام المانيا 2-1 بالهدف الذهبي.

 يلماظ وطوفان يهزان الشباك 

وغاب عن تشكيلة تشيكيا، صانع العاب ارسنال الانكليزي توماس روزيسكي المصاب في فخذه امام كرواتيا وسيغيب حتى نهاية البطولة فلعب بدلا منه فلاديمير داريدا، فيما جلس لاعب باير ليفركوزن الالماني هاكان جالهان اوغلو في تشكيلة بدلاء المدرب التركي فاتح تيريم.

على ملعب "بولارت ديليليس" وامام 30 الف متفرج، بكرت تركيا بافتتاح التسجيل، من انطلاقة على الجهة اليمنى لليافع ايمري مور (18 عاما)، فعكس لاعب بوروسيا دورتموند الالماني الجديد عرضية، تابعها بشكل جميل جدا المهاجم بوراق يلماظ الى يسار الحارس المخضرم بيتر تشيك مسجلا اول هدف تركي في النهائيات الحالية (10).

وهذا الهدف الـ21 ليلماظ (30 عاما)، لاعب بكين غوان الصيني، في 47 مباراة دولية والثامن في اخر 11 مباراة.

ردت تشيكيا بفرصة خطيرة، اثر ركنية وصلت الى المدافع توماس سيفوك فلعبها رأسية في اسفل القائم الايمن لمرمى الحارس فولكان باباجان (16).

وضغطت تشيكيا لادراك التعادل، فسدد المهاجم توماس نيتشيد كرة خادعة من داخل المنطقة فوق العارضة (24)، ثم اطاح الظهير الايمن بافل قادرابيك بالكرة خارج الخشبات الثلاث من مسافة مترين تقريبا (31).

وانتهى الشوط الاول بعد تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة للاعب الوسط المخضرم ياروسلاف بلاشيل ابعدها الحارس (37).

في الثاني، تعرج الواعد ايمري مور بين مدافعي تشيكيا واطلق تسديدة يسارية جميلة علت عارضة تشيك (58)، رد عليها بعد ثوان فلاديمير داريدا بتسديدة ارضية من حافوة المنطقة ابعدها الحارس ببراعة.

وفي وقت كانت تشيكيا تبحث عن ممر نحو الهدف التركي، اطلق اوزان طوفان تسديدة قوية من داخل المنطقة في الزاوية اليسرى لمرمى تشيك بعد دربكة اثر ركلة حرة، ليضاعف النتيجة ويقلص امال تشيكيا بالعودة الى المباراة (65). وهذا الهدف الثاني فقط لطوفان في 27 مباراة دولية، كما الهدف الـ21 يهز شباك تشيك في النهائيات وهو رقم قياسي.

وبعد الهدف الثاني، اطلقت جماهير تركيا قنابل دخانية على ارض الملعب، علما بانها كانت تحت مجهر الاتحاد الاوروبي بعد اعمال شغب بعد الخسارة امام اسبانيا في نيس الجمعة الماضي.

* مثل تركيا:

فولكان باباجان- غوكهان غونول ومحمد طوبال وهاكان قادر بالطا واسماعيل كويباشي- اوزان طوفان وسلجوق اينان وايمري مور (اولكاي شاهان 69) وفولكان شين (اوغوجان اوزياكوب 60) واردا توران- بوراق يلماظ (جنك توسون 90)

- المدرب فاتح تيريم

* مثل تشيكيا:

بيتر تشيك- بافل قادرابيك وتوماس سيفوك ورومان هوبنيك ودانيال بوديل - فلاديمير داريدا وياروسلاف بلاشيل (دانيال كولار 90) ودافيد بافيلكا (ميلان شكودا 57) ولاديسلاف كرييتشي وبوريك دوتشكال (جوزيف شورال 71)- توماس نيتشيد

- المدرب: بافل فربا

* الحكم:

الاسكتلندي ويليام كولوم

الترتيب النهائي للمجموعة الرابعة بعد الجولة الثالثة الاخيرة:

المنتخب لعب فاز تعادل خسر له عليه نقاطه

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

كرواتيا 3 2 1 - 4 3 7

اسبانيا 3 2 - 1 5 1 6

-----------------

تركيا 3 - - 2 2 4 3

تشيكيا 3 - 1 2 2 5 1

يتأهل صاحبا المركزين الاول والثاني الى جانب افضل 4 منتخبات حلت ثالثة في المجموعات الست الى الدور ثمن النهائي.

شاهد أهداف مباراة تركيا والتشيك 

 

ألمانيا تتخطى ايرلندا الشمالية بسهولة وتبلغ دور الـ16

لا يعبر هدف المانيا الوحيد في مرمى ايرلندا الشمالية عن مجريات مواجهتهما الثلاثاء في باريس، اذا هيمنت بطلة العالم على خصمتها طوال الدقائق التسعين في طريقها الى صدارة المجموعة الثالثة والتأهل الى دور الـ16 من كأس أوروبا 2016 لكرة القدم.

وسجل المهاجم ماريو غوميز (30) هدف المباراة الوحيد، في مباراة اهدرت فيها العديد من الفرص خصوصا بسبب تألق حارس ايرلندا الشمالية مايكل ماكغوفرن.

وتصدرت المانيا المجموعة برصيد 7 نقاط من 3مباريات، بفارق هدف عن بولندا التي فازت على اوكرانيا 1-صفر في الوقت عينه في مرسيليا.

وتأهلت المانيا وبولندا التي ستلتقي سويسرا في الدور الثاني، فيما تنتظر ايرلندا الشمالية (3 نقاط) مصيرها املة ان تكون بين افضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثالث، وبحال نجحت في ذلك ستواجه فرنسا او ويلز.

وكانت المانيا قد فازت على اوكرانيا 2-صفر بهدفي شكودران مصطفي وباستيان شفاينشتايغر ثم تعادلت سلبا مع بولندا، فيما خسرت ايرلندا الشمالية افتتاحا امام بولندا صفر-1 وعوضت امام اوكرانيا 2-صفر بهدفي غاريث ماكاولي ونيال ماكغين.

ولم تكن المانيا تريد التفريط بالمركز الاول، لان احتلالها المركز الثاني كان يعني مواجهتها سويسرا في الدور الثاني واسبانيا حاملة اللقب في اخر نسختين في ربع النهائي اغلب الظن، في حين ستلتقي الان مع احد ثلاثة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الاولى او الثانية او السادسة.

ويعتبر المنتخب الالماني اختصاصيا في المباراة الثالثة في دور المجموعات حيث نجح في الفوز فيها منذ ان تولى الاشراف عليه يواكيم لوف بعد نهائيات كأس العالم عام 2006 (خسر اخر مباراة ثالثة امام تشيكيا 1-2 في كاس اوروبا 2004)، كما ان تاريخ لقاءات المنتخبين صب بدرجة كبيرة في مصلحة "ناسيونال مانشافت" الذي فاز على منافسه 8 مرات مقابل 4 تعادلات وخسارتين، بينها مواجهة في مونديال 1958 انتهى بالتعادل 2-2 في مالمو، فرفع رصيده الى 9 انتصارات.

وتوجت المانيا، بطلة العالم اربع مرات آخرها في البرازيل 2014، باللقب الاوروبي ثلاث مرات اعوام 1972 و1980 و1996 (حلت وصيفة 3 مرات اعوام 1976 و1992 و2008).
اما ايرلندا التي دخلت البطولة القارية وهي لم تذق طعم الهزيمة في 12 مباراة على التوالي للمرة الاولى في تاريخها، فعادت الى المشاركات الكبرى للمرة الاولى منذ مونديال 1986.

 سيطرة المانية كاسحة 

على ملعب "بارك دي برانس" وامام 40 الف متفرج، دفع مدرب المانيا يواكيم لوف بتشكيلة هجومية ضمت لاول مرة المدافع جوشوا كيميش (21 عاما) الذي خاض مباراته الدولية الثانية (الاولى ودية امام سلوفاكيا 1-3 قبل النهائيات)، ورأس الحربة ماريو غوميز بدلا من بنديكت هوفيديس ويوليان دراكسلر. وهذه اول مرة بعد 1454 يوما يعود غوميز (31 عاما) الى التشكيلة الاساسية لالمانيا.

من جهته، لم يجر المدرب مايكل اونيل اي تغيير على تشكيلة ايرلندا الشمالية التي فازت على اوكرانيا 2-صفر، فبقي هداف التصفيات كايل لافرتي (7 اهداف) وكونور ماكلافلن وبادي ماكنير وكريس بيرد وشاين فيرغوسون على مقاعد البدلاء.

وعاند الحظ توماس مولر في البطولة القارية مجددا عندما اهدر منفردا فرصة افتتاح التسجيل امام الحارس مايكل ماكغوفرن (7).

وتابعت المانيا هجومها المبكر وكاد مسعود اوزيل يسدد من مسافة خطيرة قبل ابعاد دفاع ايرلندا الشمالية الخطر (11)، ثم اهدر ماريو غوتسه فرصة خطيرة جدا منفردا امام المستبسلين ماغوفرن ورفاقه (12). وبعد 12 دقيقة فقط على بداية المباراة، سددت المانيا على المرمى (3 مرات) اكثر من كامل مباراة بولندا.

وهيأ غوميز بصدره كرة مقشرة لزميله السابق في بايرن ميونيخ مولر، فسددها نصف طائرة بيمناه هزمت الحارس ومرت على بعد سنتيمترات من القائم الايمن (23).

وانتظر الايرلنديون حتى الدقيقة 26 للتسديد لاول مرة على مرمى مانويل نوير عندما انطلق جيمي وارد وسدد من مسافة بعيدة كرة سهلة لدى حارس بايرن.
لكن الرد كان اعنف بكثير من مولر الذي استفاد من عرضية لكيميش لعبها برأسه من داخل المنطقة جميلة هبطت على قاعدة القائم الايسر لماكغوفرن (27).

واسفر الضغط الالماني الكاسح عن هدف الافتتاح عبر غوميز بعد كرة تجولت بين اوزيل ومولر، فتابعها اللاعب المعار من فيورنتينا الايطالي الى بشيكتاش التركي من داخل المنطقة سهلة في الشباك مسجلا هدفه الدولي الـ28 في 66 مباراة دولية (29).

وهذا الهدف الرابع لغوميز في بطولة اوروبا، وبات على بعد هدف واحد من معادلة رقم الدولي السابق يورغن كلينزمان .

عاند الحظ مولر مجددا عندما استلم مرة غوتسه وسدد في بطن العارضة في فرصة شديدة الخطورة لمضاعفة الارقام (34).

وفي الشوط الثاني، حصلت المانيا على فرصة مبكرة لحسم المواجهة منطقيا لكن ماكغوفرن حرم ببراعته غوتسه المنفرد من التسجيل (52)، ثم سدد غوتسه بعد ثوان قليلة كرة خطيرة جدا من مسافة قريبة مرت بجانب القائم الايمن .

سدد بعدها سامي خضيرة ارضية بعيدة ابعدها الحارس ارتدت من رأس غوميز خارج الخشبات الثلاث (59)، ثم رد الفريق الاخضر برأسية من المدافع جوني ايفانز فوق العارضة (60).

ودفع المدرب لوف في اخر ثلث ساعة بلاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر بدلا من سامي خضيرة، ليصبح اكثر اللاعبين الالان خوضا للمباريات في النهائيات (15).

وتدخل ماكغوفرن مجددا عندما ابعد بصعوبة وبراعة رأسية غوميز من داخل المنطقة (82)، لينهي ابطال العالم المباراة بفوز يضمن عبورهم نحو ثمن النهائي.

* مثل المانيا:

مانويل نوير - جيروم بواتنغ (بنديكت هوفيديس 76) وماتس هوملس ويوناس هكتور وجوشوا كيميش- طوني كروس وسامي خضيرة (باستيان شفاينشتايغر 69) وتوماس مولر ومسعود اوزيل وماريو غوتسه (اندري شورلي 55)- ماريو غوميز

- المدرب: يواكيم لوف

* مثل ايرلندا الشمالية:

مايكل ماكغوفرن- ارون هيوز وكريغ كاثكارت وجوني ايفانز وغاريث ماكاولي- جيمي وورد (جوش ماغينيس 70) وكوري ايفانز (نايل ماكغين 84) وستيفن ديفيس واوليفر نوروود وستيوارت دالاس- كونور واشنطن (كايل لافرتي 59)

- المدرب: مايكل اونيل

* الحكم:

الفرنسي كليمان توربان

 

شاهد أهداف مباراة ألمانيا وإيرلندا الشمالية 

بولندا الى ثمن النهائي للمرة الاولى في تاريخها

وبلغ المنتخب البولندي الدور ثمن النهائي بفوزه على نظيره الاوكراني 1-صفر على ملعب "فيلودروم" في مرسيليا في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس اوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا.

ويدين المنتخب البولندي بفوزه الى لاعب وسطه وفيورنتينا الايطالي ياكوب بلاشتشيكوفسكي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 54.

وهو الفوز الثاني لبولندا في ثالث مشاركة في النهائيات والثاني في النسخة الحالية بعد الاول على ايرلندا الشمالية 1-صفر في الجولة الاولى مقابل تعادل مع المانيا بطلة العالم صفر-صفر، فرفعت رصيدها الى 7 نقاط بفارق الاهداف خلف الاخيرة التي تغلبت على ايرلندا الشمالية بالنتيجة ذاتها اليوم ايضا على ملعب بارك دي برانس في باريس.

وهي المرة الاولى التي تبلغ فيها بولندا الدور ثمن النهائي بعدما خرجت من الدور الاول عام 2008 في سويسرا والنمسا بخسارتين امام المانيا وكرواتيا وتعادل مع النمسا، و2012 في النسخة التي استضافتها مع اوكرانيا بالذات بتعادلين مع اليونان وروسيا وخسارة امام تشيكيا في 2012.

وبحسمه لدربي اوروبا الشرقية عادل المنتخب البولندي الارقام مع جاره الاوكراني حيث حقق الفوز الثالث عليه في 8 مباريات جمعت بينهما حتى الان مقابل 3 هزائم وتعادلين.

وتلتقي بولندا التي لم يدخل مرماها اي هدف في الدور الاول، في ثمن النهائي مع سويسرا ثانية المجموعة الاولى السبت المقبل.

في المقابل، خرجت اوكرانيا للمرة الثانية على التوالي وفي ثاني مشاركة لها في العرس القاري، خالية الوفاض من الدور الاول، بعدما منيت بخسارتها الثالثة على التوالي ومن دون ان تسجل اي هدف حيث خسرت امام المانيا وايرلندا الشمالية بنتيجة واحدة صفر-2.

وكانت اوكرانيا خرجت من الدور الاول في مشاركتها الاولى في العرس القاري وفي تاريخها منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي، حيث ودعت النسخة الاخيرة التي استضافتها مع بولندا بفوز على السويد وخسارتين امام فرنسا وانكلترا.

وكانت اوكرانيا تبحث عن فوز معنوي فقط بعدما كانت ضامنة خروجها منذ الجولة الثانية ما ادى الى اعلان مدربها ميخائيل فومنكو استقالته من منصبه قبل مباراة اليوم بساعات قليلة.

- اوكرانيا تسطير وبولندا تفوز -

واجرى مدرب بولندا ادم نافالكا 4 تعديلات على التشكيلة التي ارغمت الالمان على التعادل فاراح لوكاس بيشتشيك وياكوب بلاشتشيكوفسكي وكريستوف ماتشينسكي وكميل غروسيسكي، ودفع بتياغو سيونيك وتوماس يودلوفييتش وبارتوش كابوستكا وبيوتر زيلينسكي مكانهم.

في المقابل، اجرى مدرب اوكرانيا ميخائيل فومنكو 5 تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام ايرلندا الشمالية فدفع بروسلان روتان والكسندر كوتشر وبوغدان بوتكو والكسندر زينتشنكو ورومان زوزوليا مكان القائد فياتشيسلاف شيفتشوك وياروسلاف راكيتسكيي وسيرغي سيدورتشوك وفيكتور كوفالنكو ويفغين سيليزنيوف.

وكانت الافضلية في بداية المباراة لبولندا التي كادت تفتتح التسجيل في مناسبتين لكنها تراجعت الى الدفاع وافسحت المجال امام اوكرانيا للسيطرة على المباراة وخلق الكثير من الفرص التي ضاعت بسبب الرعونة.

واستمرت الحال في الشوط الثاني، وخطفت بولندا هدف الفوز ودافعت عنه حتى النهاية.

وانقذ حارس مرمى اوكرانيا اندري بياتوف مرماه من هدف مبكر محقق عندما تصدى لانفراد اركاديوش ميليك (3)، واهدر روبرت ليفاندوفسكي فرصة ذهبية من مسافة قريبة اثر تمريرة من ميليك فتابعها فوق الخشبات الثلاث (4).

وكاد اندري يارمولنكو يفعلها من تسديدة من داخل المنطقة فارتطمت بقدم احد المدافعين البولنديين وذهبت سهلة بين يدي الحارس لوكاس فابيانسكي الذي لعب اساسيا للمرة الثانية على التوالي لعدم شفاء وفويسيتش شتشيسني من الاصابة التي كان تعرض لها في المباراة الاولى (10).

وحذا يارمولنكو حذو ليفاندوفسكي واهدر فرصة سهلة عندما تلقى كرة خلف الدفاع وانطلق وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس فابيانسكي لكنه لعبها برعونة بجوار القائم الايمن (18).

وجرب يفغين كونوبليانكا حظه من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن بسنتمترات قليلة (30).

ورد توماس يودلوفييتش بتسديدة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحارس بياتوف (45).

ودفع نافالكا بلاعب الوسط بلاشتشيكوفسكي مكان زيلينسكي مطلع الشوط الثاني، ونجح الاول في منح التقدم لبولندا عندما تلقى كرة من ميليك داخل المنطقة فتلاعب بالقائد روسلان روتان وسددها بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس بياتوف (54).

واهدر بارتوش كابوتسكا فرصة التعزيز اثر انفراد داخل المنطقة انهاه بتسديدة بيسراه بجوار القائم الايمن (57).

وانقذ فابيانسكي مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لروتان على دفعتين (82)، ثم لاخرى قوية ليارمولنكو (84).

* مثل بولندا:

لوكاس فابيانسكي- تياغو سيونيك وكميل غليك وميشال بازدان- ارتور يدرييتشيك وغريغوري كريشوفياك وتوماس يودلوفييتش وبارتوش كابوستكا (كميل غروسيسكي، 72) وبيوتر زيلينسكي (ياكوب بلاشتشيكوفسكي، 46)- روبرت ليفاندوفسكي واركاديوش ميليك (فيليب ستارزينسكي، 90+3).

المدرب: ادم نافالكا

* مثل اوكرانيا:

اندري بياتوف - ارتيم فيديتسكي ويفغين كاتشيريدي وبوغدان بوتكو والكسندر كوتشر- تاراس ستيباننكو وروسلان روتان يفغين كونوبليانكا واندري يارمولنكو- الكسندر زينتشنكو (فيكتور كوفالنكو، 73) ورومان زوزوليا (اناتولي تيموشوك، 90+2).

- المدرب: ميخائيل فومينكو

* الحكم:

النروجي سفن اودفار موين

الترتيب النهائي للمجموعة الثالثة بعد الجولة الثالثة الاخيرة:

المنتخب لعب فاز تعادل خسر له عليه نقاطه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المانيا 3 2 1 - 3 - 7

بولندا 3 2 1 - 2 - 7

-----------------

ايرلندا ش. 3 1 - 2 2 2 3

اوكرانيا 3 - - 3 - 5 -

يتأهل صاحبا المركزين الاول والثاني الى جانب 4 منتخبات صاحبة افضل مركز ثالث في المجموعات الست الى الدور ثمن النهائي.

 

شاهد أهداف مباراة بولندا و أوكرانيا