قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثارت ماتيلد مورينيو زوجة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي جدلا واسعا في سائل الإعلام، بعدما نشرت صورة لخطط زوجها، ظهر فيها اسم النجم الفرنسي بول بوغبا صانع ألعاب يوفنتوس الإيطالي والمطلوب بقوة من قبل الشياطين الحمر.

ونشرت زوجة مورينيو عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورة يظهر فيها زوجها قبل سفر بعثة مانشستر يونايتد إلى الصين للتحضير للموسم الجديد، ومن خلفه لوحة بها خطط الفريق، وقد بدا أن اسم بوغبا مكتوبا عليها.

وكتبت زوجة مورينيو في تعليقها على الصورة: "التحضير من أجل السفر إلى بكين"، في إشارة لاستعداد زوجها وفريقه للسفر إلى الصين من أجل خوض معسكرهم التحضيري هناك.

وظهر اسم بوغبا من خلال الصورة إلى جانب أسماء خوان ماتا، سمولينغ، مارسيال، ديباي وفيلايني، وهو ما أثار الجدل حول مدى صحة انتقال اللاعب الفرنسي إلى الشياطين الحمر.

ويأتي ذلك في ظل التقارير التي أكدت أن مانشستر يونايتد قدم عرضا جديدا الى يوفنتوس بطل الدوري الايطالي من أجل التخلي عن لاعب وسط منتخب فرنسا بول بوغبا في صفقة تصل إلى 100 مليون جنيه استرليني (130 مليون دولار، 119 مليون يورو).

واشارت صحيفة "دايلي مايل" المطلعة جيدا على المفاوضات بين الطرفين الى ان مانشستر يونايتد قدم عرضا لضم بوغبا، وان لاعبين مهمين في الفريق واثقون من عودة اللاعب الى ناديه السابق.

وكانت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الايطالية اشارت قبل نحو عشرة ايام الى ان مانشستر يونايتد باشراف مدربه الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو مستعد لدفع 132 مليون يورو من اجل استعادة خدمات بوغبا، وان النادي الايطالي رفض العرض.

ويسعى يونايتد لاستعادة بوغبا (23 عاما) الذي رحل عن فريق "الشياطين الحمر" عام 2012 بعدما رفض توقيع عقد جديد لان مدرب الفريق حينها الأسكتلندي اليكس فيرغوسون لم يمنحه الفرصة الكافية لإثبات نفسه.

شاهد الصورة: