قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت صحيفة "الصن" البريطانية تقريرًا سلطت فيه الضوء على الرعاة الرئيسيين لقمصان أندية الدوري الإنكليزي الممتاز في موسمه الجديد 2016-2017 ، والذي سينطلق منتصف الشهر الحالي.

وبحسب الأرقام التي أوردها التقرير، فإن إجمالي القيمة المالية لعقود الرعاية للأندية العشرين التي تتنافس على لقب البريميرليغ تصل إلى 228 مليون جنيه إسترليني.

وتعتبر قمصان أندية البريميرليغ الأكثر طلبًا في العالم من قبل الرعاة، لأنها تساهم كثيرًا في الترويج لمنتجاتها بسبب ما يحظى به الدوري الإنكليزي الممتاز من متابعة عالمية.
 
كما يكشف التقرير عن هيمنة الرعاة الأجانب للدوري الإنكليزي الممتاز بوجود 16 شركة أجنبية، مقابل أربع شركات إنكليزية فقط، مع تسجيل حضور رعاة، لهم مقر في مختلف أصقاع العالم خاصة آسيا، بل و حتى من قارة أفريقيا على غرار كينيا وأيضا من كوستاريكا، فضلاً عن جبل طارق التابع سياسياً للمملكة المتحدة، غير انه يتمتع بوضع سياسي استثنائي لتواجده على الأراضي الإسبانية.
 
وتفضل غالبية أندية الدوري الإنكليزي التعامل مع الشركات التي تنشط في مجال المراهنات بوجود 10 رعاة، بينما سجلت رعاية شركات السيارات وشركات الاتصالات وحتى شركات الخطوط الجوية تراجعاً في حضورها بالملاعب الإنكليزية مقارنة بما كان عليه قبل عشر سنوات.
 
وتمتلك أندية "البيغ فايف" أعلى عقود رعاية نظرًا لما تمتلكه من شعبية في داخل إنكلترا وخارجها، فضلاً عن قدرتها على المنافسة على ألقاب البطولات المحلية والقارية وامتلاكها لألمع النجوم.
 
ويعتبر قميص مانشستر يونايتد الأغلى بفضل رعايته من قبل العملاق الأميركي "شيفروليه للسيارات"، بعقد قيمته 47 مليون جنيه إسترليني، بينما تصل رعاية قميص تشيلسي إلى 40 مليون باوند إسترليني مع شركة "يوكوهاما تيرس" اليابانية لصناعة الإطارات المطاطية، بينما ترعى الجوية الإماراتية قميص نادي آرسنال مقابل 30 مليون باوند، في حين يرعى بنك "ستاندرد تشارترد" الإنكليزي قميص نادي ليفربول العريق مقابل 25 مليون جنيه، وترعى الجوية الإماراتية الاتحاد قميص مانشستر سيتي مقابل 20 مليون جنيه.
 
ويأتي بعدها نادي توتنهام هوتسبير الذي يحمل قميصه شعار شركة " إي آي إي " الصينية المختصة في مجال التأمينات مقابل 16 مليون باوند.
 
أما بقية الأندية الإنكليزية فعقود رعايتها أقل من 20 مليون جنيه، بما فيها قميص البطل نادي ليستر سيتي الذي ترعاه شركة "باور كينغ" التايلاندية المختصة في المعاملات التجارية، وذلك مقابل مليون باوند إسترليني فقط، وهو نفس العائد المالي الذي تحصل عليه كل من أندية واتفورد وميدلزبره.
 
شاهد الصورة: