قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دوشانبي: وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى طاجيكستان الاثنين في اول زيارة يقوم بها الى الخارج منذ الاضطرابات الدامية التي شهدتها بلاده في 27 كانون الاول/ديسمبر. وسيلتقي احمدي نجاد نظيره الطاجيكستاني إمام علي رحمنوف خلال الزيارة التي ستتركز بصورة خاصة على بحث المسائل الاقتصادية.

وسيتطرق الرئيسان ايضا الى محطة سانغتودا-2 الكهرمائية التي تستثمر فيها ايران 200 مليون دولار والمقرر اطلاقها نهاية العام، كما اوضحت وزارة الخارجية في دوشانبي. واعلنت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان الرئيس الايراني سيصطحب معه في هذه الزيارة التي تستمر يومين وزراء الخارجية والدفاع والطاقة والنقل والنفط.

بعد ذلك ينتقل احمدي نجاد الى تركمانستان في زيارة رسمية يومي الثلاثاء والاربعاء يفتتح خلالها مع نظيره التركمانستاني قربان قولي بردي محمدوف خط الانابيب الجديد بين البلدين الذي يسمح لعشق اباد بتقليص اعتمادها على شبكات التصدير الروسية لصالح طهران.

وهي اول زيارة يقوم بها احمدي نجاد الى الخارج منذ المواجهات العنيفة التي دارت بين المعارضين وقوات الامن الاحد في 27 كانون الاول/ديسمبر واوقعت ثمانية قتلى على الاقل ومئات الجرحى واسفرت عن مئات الاعتقالات. وتأتي هاتان الزيارتان فيما يهدد المجتمع الدولي ايران بعقوبات وشيكة بسبب برنامجها النووي.