قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تسبب التأخر في جهود الإغاثة بعد زلزال هايتي بإثارة موجة غضب شعبية، فيما يبحث عشرات الآلاف عن الماء والغذاء.

بورت او برنس:أقام هايتيون يائسون استحكامات على الطرق بالجثث والحجارة في بورت او برنس يوم الخميس للمطالبة بتسريع جهود الاغاثة بعد أن قتل زلزال مدمرة عشرات الالاف وخلف أعدادا لا تحصى بلا مأوى.
وقام الناجون الغاضبون بهذا الاحتجاج بينما بدأت المساعدات الدولية تتدفق على عاصمة هايتي لمساعدة هذا البلد الذي عصف به الزلزال المدمر الذي سوى بالارض منازل ومباني حكومية ودفن أعدادا لا حصر لها من الناس.

وبعد مرور أكثر من 48 ساعة على الكارثة يبحث عشرات الالاف عن الغذاء والماء ويساعدون في البحث عن اقاربهم الذين ما زالوا مفقودين تحت الانقاض.
وقال شاؤول شوارتز -وهو مصور لمجلة تايم- انه رأي استحكامين اثنين على الاقل بالحجارة وجثث قتلى الزلزال على الطرق في وسط المدينة.

وقال لرويترز quot;انهم بدأوا سد الطرق بالجثث. المشهد قبيح وهم غاضبون لعدم وصول اي معونة اليهم.quot;
وقال مسؤول كبير في الصليب الاحمر في هايتي ان عدد قتلى الزلزال قد يكون بين 45 ألفا و50 ألفا. وفضلا عن ذلك فان ثلاثة ملايين اخرين او ثلث سكان هايتي أصيبوا أو أضحوا مشردين بلا مأوى بعد الزلزال الذي ضرب العاصمة بورت او برنس يوم الثلاثاء وبلغت قوته سبع درجات.

وقال رينيه ريفال رئيس هايتي ان 7000 من قتلى زلزال الثلاثاء في هايتي دفنوا بالفعل. وقال ريفال للصحفيين في المطار اثناء مرافقته ليونيل فرنانديز رئيس جمهورية الدومنيكان اول رئيس دولة اجنبية يزور هايتي بعد الزلزال المدمر quot;دفنا بالفعل 7000 في مقبرة جماعية.quot;
وقال فرنانديز ان من بين أهم الاشياء التي يحتاج اليها مواطنو هايتي المساعدة في دفن الموتى.

ووصلت طائرات الى مطار بورت او برنس محملة بالامدادات أسرع من قدرة الاطقم الارضية على تفريغها وقيدت سلطات الطيران الرحلات الجوية القادمة من المجال الجوي الاميركي خوفا من ان ينفد وقود الطائرات وهي تحلق في انتظار دورها في الهبوط.
ولم تصل بعد المساعدات التي تتدفق على مواطني هايتي الذين يطوفون في شوارع مدمرة في العاصمة بورت او برنس في عملية بحث يائسة عن المياه والاغذية والمساعدات الطبية.

وحذر عمال الاغاثة من ان عدد القتلى سيرتفع كثيرا اذا لم يحصل عشرات الالاف من الهايتيين المصابين وكثير منهم كسرت عظامهم او اصيبوا بنزيف دم حاد على الاسعافات الاولية خلال 24 ساعة او نحو ذلك.
وقال بول كورمييه الضابط في حرس السواحل الاميركي -وهو عامل اغاثة مؤهل يدير دارا للايتام في هايتي وساعد 300 شخص منذ كارثة الثلاثاء quot; الاربع والعشرون ساعة القادمة ستكون حاسمة.quot;

واجتاح الناهبون متاجر سوبرماركت محطمة في منطقة دلماس بالعاصمة وهم يحملون الاجهزة الكهربائية واكياس الارز دون ان يعترضهم أحد. وأفرغ اخرون عبوات البنزين من الخزانات المحطمة.
وقال مانويل ديهوك الذي يمتلك مصنعا للبلاط quot;جميع رجال الشرطة مشغولون في انقاذ ودفن عائلاتهم. ليس لديهم الوقت لحراسة الشوارع.quot;

وسترسل الولايات المتحدة 3500 جندي و300 مسعف للمساعدة في عمليات الاغاثة والامن في العاصمة المنكوبة. وسيرسل البنتاجون حاملة طائرات وثلاث سفن برمائية ووحدة من مشاة البحرية.

وقال الرئيس الاميركي باراك اوباما quot;نقول لشعب هايتي بوضوح وعن اقتناع انكم لن تتعرضوا للنسيان. في هذه الساعة من احتياجكم العظيم اميركا تقف معكم.quot;
وتعهدت الولايات المتحدة بمساعدات اميركية في المدى البعيد لحكومة هايتي. وانهار مبنى البرلمان وقصر الرئاسة والعديد من المباني الحكومية ولم يتضح عدد النواب والمسؤولين الذين نجوا من الزلزال. وانهار السجن الرئيسي فتمكن مجرمون خطرون بالهرب.

وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون ان هايتي اصابتها كارثة لا يمكن تخيلها quot;ويجب ان تصبح محور اهتمام عالمنا وتعاطف العالم والمعونات الانسانية للعالم.quot;

ولم تظهر اشارات على عمليات انقاذ منظمة للمحاصرين تحت الانقاض أو انتشال الجثث وأطباء هايتي -وهي افقر دول نصف الكرة الغربي- ليس لديهم المعدات اللازمة لعلاج المصابين.

واقيمت خيام مؤقتة في كل مكان واقترب مواطنون من هايتي في مخيم ايواء غير رسمي من صحفي وهم يصرخون مطالبين بالماء.
وقالت فاليري لويس التي نظمت أحد المخيمات quot;الرجاء ان تفعلوا أي شيء بامكانكم .. فهؤلاء الناس ليس لديهم ماء أو غذاء أو دواء ولا يساعدهم أحد.quot;

وكان مركز الزلزال على بعد 16 كيلومترا فقط عن بورت او برنس. ويعيش نحو أربعة ملايين شخص في المدينة والمنطقة المحيطة بها والتي ضربتها توابع وصلت قوتها الى 5.9 درجة.
ولا تزال الجثث متناثرة في أنحاء المدينة ويغطي الناس انوفهم بقماش لتجنب الرائحة النتنة. ونقلت الجثث في شاحنات الى المستشفى العام في بورت او برنس حيث قدر جي لاروش مدير المستشفى عدد الجثث التي تكومت خارج المشرحة بأنه 1500 .

ونفدت الاكياس التي توضع بداخلها الجثث من مخازن الصليب الاحمر في هايتي وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان 3000 كيس في الطريق. واقترحت البرازيل التي يشكل جنودها جزءا من قوات حفظ السلام انشاء مقبرة طواريء وسترسل الولايات المتحدة أطقم مشارح.

وأخرج استوني عمره 35 عاما يدعى تارمو جوفير من انقاض مقر الامم المتحدة في وقت مبكر يوم الخميس وقال للصحفيين انه على ما يرام.

وقالت الامم المتحدة يوم الخميس انه تأكد مقتل 36 على الاقل من بعثة حفظ السلام المؤلفة من 9000 فرد وان عشرات الافراد في عداد المفقودين. وقالت البرازيل ان 14 من جنودها من بين القتلى.
وأخرج 14 ضيفا وعاملا أحياء يوم الخميس من انقاض فندق مونتانا الذي سوي معظمه بالارض. وقال الميجر رودريجو فازكيز من جيش تشيلي الذي كان يدير عملية الانقاذ في الموقع quot;حسب تقديراتنا يوجد 70 اخرون في الداخل ... هذا أمر مدمر.quot;

وتعهدت دول في شتى انحاء العالم بارسال فرق انقاذ وكلاب بحث ومعدات ثقيلة وخيام ووحدات تنقية مياه واغذية واطباء وفرق اتصالات.
وتضررت مستشفيات كثيرة في هايتي ولم تعد صالحة للعمل وكافح أطباء لعلاج كسور في العظام والمفاصل واصابات في الرأس في ملاجيء متنقلة تندر فيها الامدادات الطبية.

وأعلنت جماعة أطباء بلا حدود انها سترسل مستشفى متنقلا مجهزا بغرفتي جراحة.
وتجاوزت ضخامة مهام الانقاذ فيما يبدو قدرات قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة. وقال تشيلي من قوة حفظ السلام quot;لا ندري ما نفعل. كما ترون فان الاضرار رهيبة. ولم نستطع الدخول الى كل المناطق.quot;