قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو ان تهم الفساد تطارد سيلفيو برلوسكوني وقد فتح تحقيق جديد بحقه، فهل سيفلت من العقاب كما جرت العادة منذ 1994؟

روما: اعلنت نيابة روما انها فتحت تحقيقا بحق رئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني بتهمة التهرب من الضرائب، ما اثار جدلا سياسيا بين مناصري برلوسكوني الذين اكدوا انه يتعرض للاضطهاد ومعارضيه الذين طالبوا بمحاكمته.

وذكرت وكالة الانباء الايطالية انسا ان برلوسكوني الذي يملك مجموعة ميدياست التلفزيونية ونجله الاكبر بيرسيلفيو نائب رئيس ميدياست، تم استدعاؤهما للاستجواب في 26 تشرين الاول/اكتوبر، مرجحة الا يمثل الاب ونجله.

وياتي اعلان هذا التحقيق الجديد وسط ظروف صعبة يواجهها رئيس الوزراء الذي تراجعت سلطته بعد انهيار تحالفه مع جانفرانكو فيني الذي قرر في نهاية ايلول/سبتمبر تاسيس حزب جديد quot;المستقبل والحريةquot; بعيدا من حزب quot;شعب الحريةquot; بزعامة برلوسكوني.

كذلك، يشهد حزب quot;شعب الحريةquot; توترا داخليا وحربا بين قادته وخصوصا بعدما قرر برلوسكوني اجراء تعديلات في كوادره استعدادا لامكان اجراء انتخابات تشريعية مبكرة في الربيع المقبل.

واوضحت نيابة روما ان تحقيقها يندرج في اطار محاكمة اوسع حصلت في ميلانو وتتصل ببيع وشراء حقوق البث التلفزيوني لثلاث قنوات تابعة لمجموعة ميدياست. وبحسب الجهة الاتهامية في ميلانو فان ميدياست تضخم في شكل مصطنع اسعار حقوق اعادة بث الافلام التي تشتريها شركات سينمائية تعود اليها، وذلك عند اعادة بيعها الى المجموعة.

وبذلك، تكون المجموعة قد شكلت صناديق سوداء في الخارج وقلصت ارباحها في ايطاليا لدفع ضرائب اقل.

ويهتم القضاء في روما خصوصا بالعامين 2003 و2004 حين كان مقر شركة ار تي آي التي تتولى حقوق ميدياست موجودا في العاصمة الايطالية ويتولى التصريح عن الضرائب المتوجبة عليه.

والمحاكمة في ميلانو معلقة حاليا في انتظار قرار من المحكمة الدستورية يتوقع صدوره في منتصف كانون الاول/ديسمبر في شان قانون تم اقراره في اذار/مارس يتيح لبرلوسكوني تفادي المثول امام القضاء طوال فترة اقصاها 18 شهرا.

واعتبر نيكولو غيديني محامي برلوسكوني انه quot;كما حصل في ميلانوquot; فان التحقيق quot;سيظهر ان المبالغ التي سددت مقابل الحقوق التلفزيونية كانت صحيحة وقد سددتها شركات خارجية وان الرئيس برلوسكوني وبيرسيلفيو برلوسكوني يجهلان (الملف) تماماquot;.

وعلق رئيس ميدياست فيديلي كونفالونييري هازئا quot;من وقت الى اخر، نتعرض لتحقيقات، يتم التشكيك فينا، انها القصة نفسها دائماquot;.

يشار الى انه منذ 1994، لوحق برلوسكوني خصوصا بتهم افساد عناصر في الشرطة وقضاة وتزوير وتمويل حزبه في شكل غير قانوني. ولكن لم تتم ادانته مرة واحدة في شكل نهائي، فاما يبرأ امام محكمة الاستئناف او التمييز واما تسقط العقوبة بحقه بمرور الزمن.