قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: احتفل مجلس الامن الدولي اليوم بالذكرى السنوية العاشرة لقراره رقم 1325 حول أهمية ادماج المرأة في الجهود الدولية للسلام والامن مع تعهد الولايات المتحدة بتقديم ملايين الدولارات لتحقيق أهداف هذا القرار.

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في اجتماع وزاري بشأن هذا الموضوع دعت اليه أوغندا رئيس الدورة الحالية لمجلس الامن quot;ان الولايات المتحدة ستلتزم بتوفير ما يقرب من 44 مليون دولار لمجموعة من المبادرات الرامية الى تمكين المرأةquot;.

واوضحت ان نحو 17 مليون دولار ستستخدم في دعم جماعات المجتمع المدني التي تركز على المرأة الأفغانية التي quot;تشعر بقلق حقيقي بأنه سيتم التضحية بحقوقها خلال عملية البحث المشروعة عن السلامquot;.

وقالت كلينتون quot;لقد ذكرت واذكر هنا مرة أخرى أن أيا منا لا يمكن أن يسمح بأن يحدث ذلك فنحن لا نريد ولا نستطيع دعم السلام الذي يضحي بحقوق المرأةquot;.

واضافت انه سيتم تخصيص 14 مليون دولار لصالح المنظمات غير الحكومية التي تعمل على توفير المياه النظيفة في مناطق النزاع حيث ان النساء والفتيات أكثر عرضة للاعتداء أو الاغتصاب لأنهن يذهبن الى هناك بحثا عن الماء.

وذكرت الوزيرة الاميركية ان 7ر1 مليون دولار أخرى سوف تساعد في تمويل أنشطة الامم المتحدة اضافة الى 11 مليون دولار تساعد ايضا على توسيع نطاق محو الأمية والتدريب المهني والخدمات الصحية للأمهات للنساء والفتيات اللاجئات.

وعلاوة على ذلك سوف تقوم الولايات المتحدة بتطوير خطة العمل الوطنية لتسريع تنفيذ القرار 1325 عبر الحكومة الامريكية ومع شركاء الولايات المتحدة في المجتمع المدني.

وفي رسالة عبر الفيديو بثت في قاعة المجلس للمشاركين قال السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي يقوم بجولة في آسيا انه quot;مصمم على أنه يجب ان يكون نظام الامم المتحدة قدوةquot;.

واوضح ان هذا هو السبب في قيامه بتعيين 11 امرأة في وظيفة ممثل خاص او نائبات للممثل الخاص لعمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة كما ان هذا هو السبب في ان رؤساء بعثات الأمم المتحدة من النساء والرجال على حد سواء عقدوا اجتماعات اليوم المفتوح ال 27 هذا العام للتشاور مع المنظمات النسائية وتلقي وجهات نظرها.