قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المحتمل أن ينفذ حكم الإعدام رجمًا بحق سكينة أشتياني الأربعاء بعدما أدينت بتهمتي الزنى والقتل.


برلين: قالت اللجنة الدولية لمناهضة الرجم إن الإيرانية سكينة أشتياني، التي حكم عليها عام 2006 بالرجم حتى الموت بعدما أدينت بتهمتي الزنى والقتل، أنه من المحتمل أن ينفذ الحكم الأربعاء.

وأوضحت مينا أهادي الرئيسة والمتحدثة باسم اللجنة، ومقرها في ألمانيا، لوكالة فرانس برس، quot;لقد تلقينا هذه المعلومة قبل ثلاثة أيامquot;، مشيرة إلى رسالة من محكمة مرسلة إلى سجن في تبريز شمال غرب إيران، حيث تعتقل أشتياني. وأضافت quot;إذا كان تم اتخاذ القرار فإنه من المحتمل أن ينفذ الأربعاء، ونحن قلقون جدًاquot;.

وكانت السلطات الإيرانية اضطرت إلى تعليق حكم الرجم حتى الموت في بداية تموز/يوليو، إثر تعبئة دولية كبيرة ضد الحكم. وتكرر السلطات منذ الصيف أنها في صدد مراجعة الحكم.

ودعت منظمات عدة إلى تجمع أمام السفارة الإيرانية في باريس للمطالبة بالإفراج عن سكينة. وفي باريس، قال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية بيار لولوش الثلاثاء quot;نحن نأمل أن يخفف هذا الحكم، وأن تنجو هذه المرأة من هذه الإدانةquot;. وقال ردًا على سؤال في البرلمان quot;إنه عقاب مقزز ووحشي حقيقة ومن عصور أخرىquot;.

أشتون قلقة لاحتمال إعدام سكينة
من جهتها، أعربت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الثلاثاء عن quot;قلقها البالغquot; إثر quot;معلوماتquot; تحدثت عن احتمال إعدام الإيرانية سكينة أشتياني رجمًا قريبًا في بلادها.

وجاء في بيان quot;أن أشتون تعرب عن قلقها البالغ للمعلومات التي أشارت إلى أن إعدام سكينة أشتياني يمكن أن يكون وشيكًاquot;.وطالبت quot;إيران بوقف هذا الإعدام وإلى تخفيف الحكمquot;. وأوضحت أشتون أن إعدام أشتياني شنقًا لن يكون أكثر quot;قبولاًquot; من إعدامها رجمًا.