قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: اعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير السبت في بيروت ان طائرة ستنقل الى فرنسا خلال اليومين القادمين نحو ثلاثين جريحا اصيبوا في الاعتداء العنيف الذي استهدف كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد.

وصرح كوشنير للصحافيين عقب لقاء مع الكاردينال نصر الله صفير بطريرك الموارنة في لبنان ان quot;طائرة فرنسية ستتوجه الاثنين الى العراق لتنقل الى فرنسا ثلاثين عراقيا جرحوا في عملية احتجاز الرهائن في كنيسة بغداد قبل ايامquot;.

واوضح الوزير الذي يقوم بزيارة الى لبنان quot;سيتم استقبالهم ومعالجتهم في مستشفيات فرنسيةquot;.

وفي 31 تشرين الاول/اكتوبر قتل 44 مصليا معظمهم من النساء والاطفال وكاهنان، في اعتداء تبناه فرع تنظيم القاعدة quot;دولة العراق الاسلاميةquot; اثناء قداس على كتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد.

وفي اليوم التالي اعلن وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون ان فرنسا مستعدة لاستقبال 150 شخصا معطيا الاولوية quot;لجرحى الاعتداء وعائلاتهمquot;.

وقد تدفع هذه المجزرة بمزيد من المسيحيين العراقيين الى المنفى لا سيما ان عددهم انخفض من 800 الف الى 500 الف منذ الاجتياح الاميركي سنة 2003.

وفي بغداد انخفض عدد المسيحيين من 450 الفا الى 150 الفا ولم تبق سوى 14 كنيسة كلدانية في العاصمة مقابل 28 قبل سبع سنوات.