قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت واشنطن عن خيبة امل شديدة حيال اعلان البناء في القدس الشرقية، فيما اكد نتانياهو انه لن يسمح بان تملى عليه مواقفه.


واشنطن: اعربت الولايات المتحدة عن quot;خيبة امل شديدةquot; حيال اعلان اسرائيل خططا لبناء 1300 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية.

وقال المتحدث فيليب كراولي للصحافيين ان واشنطن quot;تشعر يخيبة أمل شديدة من الاعلان الاسرائيلي عن التخطيط لبناء وحدات سكنية جديدة في مناطق حساسة من القدس الشرقيةquot;.

واضاف ان الولايات المتحدة تعتبر ان الاعلان quot;يعود بنتائج عكسية على جهودنا لاستئناف المحادثات المباشرة بين الطرفينquot;.

وقال ان هذه المسالة ستكون من بين النقاط التي ستبحثها وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عند لقائهما في نيويورك الخميس.

من جهة اخرى، أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان اسرائيل لن تنصاع للضغوط الخارجية، داعيا الفلسطينيين للعودة الى المحادثات السلمية.

وقال نتانياهو امام منظمات يهودية في نيواورلينز (لويزيانا، جنوب) quot;لماذا تتهرب السلطة الفلسطينية من السلام؟quot;، مضيفا quot;يعتقد الفلسطينيون ربما ان بامكانهم تجنب المفاوضات. يعتقدون ربما ان العالم سيملي على اسرائيل المطالب الفلسطينيةquot;.

واضاف quot;اعتقد بقوة ان ذلك لن يحصل لاننا لن نسمح بان تملى علينا مواقفنا ولاني اثق ايضا في اصدقاء اسرائيل، وفي طليعتهم الولايات المتحدة، الذين لن يدعوا ذلك يحصلquot;.

وكرر نتانياهو القول quot;ان المسؤولين الفلسطينيين الراغبين في السلام بصدق يجب ان يتوقفوا عن وضع شروط مسبقة وان يبداوا مفاوضات السلامquot;.