قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكنت quot;جمارك دبيquot; من ضبط ما يقرب من عشرة آلاف شيك سياحي مزور منسوبة لشركات عالمية متخصصة وبعملات تشمل الدولار الأمريكي، واليورو، وذلك ضمن طردين بريديين قادمين من إحدى الدول الإفريقية، لاستخدامها في أسواق الدولة خلال فترة العيد.


دبي:أوضح عمر أحمد المهيري، مدير أول إدارة الشحن الجوي في جمارك دبي، أن مفتشو الجمارك بمركز تفتيش المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي اشتبهوا بالطردين اللذين كانا يحتويان على لفائف، تم تفتيشهما ليتبين وجود شيكات مخبأة داخل اللفائف وعلى الفور تم تحريز الشيكات وإرسال عينات عشوائية منها للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي لفحصها وبيان إن كانت مزورة من عدمه، مشيراً إلى أن نتائج فحص الشيكات جاءت إيجابية، حيث تبيّن أنها مزوّرة تزويراً كلياً، وبدرجة ينخدع منها الشخص العادي، ليتم إحالة المضبوطات ومحضر الضبط إلى الإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة وضبط الشخصين اللذين كان من المقرر أن يتسلما الطردين.


وأوضح المهيري إن الشيكات السياحية تستخدم كأداة آمنة في عمليات الشراء من قبل المسافرين الذين لا يرغبون في حمل النقد، وهو ما أغرى عصابات التزوير إلى استغلال المواسم السياحية كموسم الأعياد وموسم الحج لممارسة حيلهم في التزوير والتغرير بالأشخاص، منبّهاً إلى خطورة مثل هذه الشيكات المزوّرة على المجتمع والاقتصاد، لكونها تؤدي في حالة التعامل بها إلى حدوث اضطرابات في التعاملات التجارية، لأنها تعد بمنزلة الأوراق النقدية العادية، وهو ما يؤدي إلى فقدان الثقة بالأوراق المالية، والإضرار بسمعة الدولة التي تقع بها مثل هذه النوعيات من الحوادث، مشيراً إلى أن التطوير الدائم لمهارات رجال الجمارك مما مكنهم من إدراك الحيل المتقدمة للمهربين كاستخدام التقدم التكنولوجي في عمليات التزوير، جعلهم يتمتعون بحث عالي في اكتشاف أي مخالفة ، خاصة وان العديد من المهربين يحرصون على الاستفادة من موقع دبي الاقتصادي وسهولة الحركة التجارية بها.