قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير الخارجية الايطاليّ إنّ سرائيل مستعدة لإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين في حال أفرجت حماس عن الجندي جلعاد شاليط.


غزة: ذكر فرانكو فراتيني، وزير الخارجية الإيطالي، أن إسرائيل مستعدة لإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين في سجونها في حال أفرجت حركة حماس عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، المحتجز لديها منذ عام 2006.

وأضاف فراتيني خلال مؤتمر صحفي عقده في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة اليوم أن إطلاق سراح شاليط يمكن أن يكون بمثابة خطوة للنوايا الطيبة، موضحا أن العملية السلمية مهمة بالنسبة لجميع الأطراف.

يذكر أن شاليط محتجز لدى المقاتلين الفلسطينيين منذ عام 2006، الذين يطالبون مقابل الإفراج عنه بإطلاق سراح نحو 1000 معتقل فلسطيني، من بينهم قياديون في حماس.

وقال فرانكو فراتيني أن تخفيف الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة quot;كان خطوة أولى مهمة، ولكنها ليست كافيةquot; حسب تعبيره

ونقلت الخارجية في روما في بيان لها عن رئيس الدبلوماسية الايطالية في ختام زيارة الأربعاء إلى قطاع غزة، حيث جال في المؤسسات التي تشرف عليها ادارة التعاون الإيطالي ووكالة أونروا الأممية، وإحدى المدارس في بيت لاهيا، اعرابه عن الأمل بشكل خاص، في quot;السماح بالحصول على مزيد من مواد البناءquot; على حد قوله

وتابع quot;نحن بحاجة إلى مائة مدرسة، حيث أبدى المجتمع الدولي استعداده لدعم مشاريعها، ولكن لم تتم الموافقة حتى الآن سوى على سبعةquot; مشيراً إلى الحاجة إلى تشجيع استئناف التصدير

وأطلق الوزير فراتيني نداء من أجل الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط لأن ذلك quot;سيكون بادرة شجاعة مفعمة بالانسانية والرحمة، وسيساعد على اطلاق مرحلة جيدة من البوادر الإيجابية، التي تشمل السياسة ايضاًquot; وفق تعبيره

ولفتت الوزارة إلى أن فراتيني quot;لم يجر في غزة، اجتماعات مع ممثلين لحماس التي وضعتها كل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على قائمة المنظمات الإرهابيةquot; حسب الوزارة