قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلنت اسرائيل انها quot;في الظروف الحاليةquot; ستقاطع المؤتمر حول العنصرية الذي تزمع الامم المتحدة تنظيمه في ايلول/سبتمبر 2011 في نيويورك، كما اعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان السبت.
وقالت الوزارة quot;ان مؤتمر دوربان مع مدلولاته المعادية للسامية وتعابير الحقد ازاء اسرائيل والشعب اليهودي، ترك لدينا جروحا لن تلتئم قريباquot;.

واضافت quot;في الظروف الحالية، وطالما سيعتبر اللقاء جزءا من عملية دوربان المشينة، فان اسرائيل لن تشارك في الاجتماع (حول العنصرية) الذي سيعقد في المقر العام للامم المتحدة في نيويورك في ايلول/سبتمبر 2011quot;.

واوضحت الوزارة ان اسرائيل تدعم quot;المكافحة الدولية للعنصرية التي عانى منها الشعب اليهودي كثيراquot;.
وتميز المؤتمر الاول في دوربان من 31 اب/اغسطس الى الثامن من ايلول/سبتمبر 2001 في جنوب افريقيا، بانقسامات عميقة حول مسائل معاداة السامية والاستعمار والعبودية. وقد انسحبت الولايات المتحدة واسرائيل منه احتجاجا على اللهجة المناهضة لاسرائيل في الاجتماع.

وكانت هذه التهجمات خصوصا نتيجة اجتماع منظمات غير حكومية على هامش المؤتمر، في حين ان القرار الرسمي للمؤتمر كان ينص على quot;احترام مبدأ حق تقرير المصير ووضع حد لكل الالام بما يتيح لاسرائيل والفلسطينيين استئناف عملية السلامquot;.
وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، اعلنت كندا ايضا انها ستقاطع المؤتمر حول العنصرية quot;دوربان 3quot;.

واوضح وزير المواطنة والهجرة والتعددية الثقافية الكندي جيسون كيني انذاك ان هذا النوع من الاجتماعات - مثل quot;دوربان 2quot; في 2009 والذي قاطعته كندا ونحو عشر دول ايضا بينها اسرائيل والولايات المتحدة - تستخدمه بعض الدول، مثل ايران، لنشر معاداة السامية ومهاجمة اسرائيل.