قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: ارسلت روسيا قوات الى قرغيزستان يوم الخميس لحماية المواطنين الروس بما في ذلك في قاعدتها العسكرية هناك بعد ان تولى زعماء جدد نصبوا انفسهم بأنفسهم السلطة في الدولة الواقعة بوسط اسيا.

وذكر مكتب الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في بيان ان ميدفيديف ابلغ زعيم قازاخستان المجاورة بأن روسيا ترسل quot;مجموعة من الجنود الروسquot; الى قرغيزستان.

ونقلت وكالات انباء روسية عن رئيس اركان القوات المسلحة نيكولاي ماكاروف قوله ان ميدفيديف أمر بارسال قوات مظلات لحماية العاملين في قاعدة quot;كانتquot; الجوية الروسية في الجمهورية السوفيتية السابقة .

ونسبت وكالات انباء حكومية الى ماكاروف قوله quot;اتخذ الرئيس القرار بارسال سريتين من المظليين.quot; واضاف quot;وصل نحو 150 (جنديا) الى كانت.quot;

وقال بيان الكرملين ان القوات ستوفر الامن quot;لعائلات المواطنين الروسquot; في قرغيزستان وكذلك السفارة الروسية ومنشات دبلوماسية اخرى.

ولم يذكر البيان عدد الجنود الذين سيتم ارسالهم او متى سيتم ارسالهم.

وقال زعماء المعارضة في قرغيزستان اليوم الخميس انهم استولوا على السلطة بعد اشتباكات بين قوات الامن والمتظاهرين اسفرت عن مقتل 75 شخصا على الاقل.

وقال معارض بارز ان روسيا قامت بدور في الاحداث التي شهدتها قرغيزستان التي يبلغ تعدادها 5.3 مليون نسمة والتي تستأجر فيها الولايات المتحدة قاعدة جوية لدعم عملياتها في أفغانستان.

من جهته، قال كرمان بك باقييف رئيس قرغيزستان المخلوع لرويترز يوم الخميس انه لايريد أن يعتقد ان روسيا كانت وراء الاحتجاجات التي أطاحت به من السلطة.

وأضاف باقييف الذي أكد انه موجود في جنوب قرغيزستان quot;لا أستطيع القول بأن روسيا وراء ذلك ... لا أريد أن أقول ذلك. أنا فقط لا أريد أن أعتقد في ذلك.quot;

كما قال باقييف انه لا يعتزم التنحي ولكنه عرض اجراء محادثات مع زعماء المعارضة الذين زعموا سيطرتهم على قرغيزستان بعد اضطرابات هي الاشد دموية في البلاد خلال خمس سنوات.