قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Kyrgyz opposition supporters clash with police during an anti-government ...

جلال اباد: اعلن الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف في مقابلة مع وكالة فرانس برس الجمعة quot;لم اعط الامر باطلاق النارquot; على المتظاهرين خلال الانتفاضة الدامية التي اطاحت به.

وقال باكييف في المقابلة التي اجرتها معه فرانس برس في جلال اباد (جنوب) الى حيث فر بعد الانتفاضة التي اوقعت الاربعاء ما لا يقل عن 75 قتيلا quot;لم اعط فريقي الامر باطلاق النارquot; على المتظاهرين.

ونفى ان تكون روسيا او الولايات المتحدة لعبت دورا في الاضطرابات التي شهدتها هذه الجمهورية الواقعة في اسيا الوسطى.

وأضاف باكييف انه يرفض الاستقالة، مبديا استعداده للتفاوض مع الحكومة الانتقالية التي شكلتها المعارضة.

وقال باكييف quot;لا انوي مغادرة البلاد ولن استقيل من الرئاسةquot;، واضاف quot;انني مستعد للجلوس الى طاولة المفاوضات مع المعارضةquot;.

في غضون ذلك، أعلن راديو quot;ماياكquot; اليوم الجمعة، أن الحكومة القرغيزية الجديدة تتهم أتباع الرئيس كرمان بك باقييف بأعمال السلب والنهب والتخريب أثناء الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الأيام القليلة الماضية.

وعلق رئيس دائرة الأمن القرغيزية كينشبيك دوشيبايف على الوضع السائد في العاصمة القرغيزية في الوقت الحاضر بقوله: إنه تمت إعادة النظام للمدينة، مؤكدا أن عمليات السلب والنهب في المدينة قد انتهت تماماً.

ووفقاً لآخر المعلومات، فإن 75 شخصاً قتلوا وأكثر من 1500 أصيبوا جراء الاضطرابات التي شهدتها مختلف مناطق قرغيزيا.

وفي هذه الأثناء، وعدت رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتونبايفا بتقديم مساعدات مادية لعائلات وأسر القتلى والمصابين.