قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


حسن علوي القيادي في القائمة العراقية

بدأت مؤشرات جديدة تظهر على الساحة السياسية العراقية بشكل قد يقلب موازينها وتحالفاتها نحو اتجاهات اخرى خاصة بعد تأكيد المالكي عقم مفاوضات ائتلافه مع كتلة الحكيم حيث يعد اعضاء في قائمتي المالكي وعلاوي حاليا لعقد اجتماع بين الرجلين قد يقود الى تفاهمات مطلوبة في الوضع السياسي الراهن وحيث السفارة الاميركية ليست ببعيدة عن هذا النشاط. في وقت اتفق ائتلافا دولة القانون ووحدة العراق على تشكيل تحالف بينهما.

لندن: في تحول في اتجاهات البوصلة السياسية العراقية فقد علمت quot;ايلافquot; اليوم ان حسن العلوي القيادي في القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي قد اجتمع مع زعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء نوري المالكي وهما الفائزان الكبيران في الانتخابات الاخيرة حاملا موافقة علاوي على لقاء هذا الاخير الذي ابدى بدوره رغبة مماثلة . وقال العلوي ان على الرجلين تقع مسؤولية ترتيب الاوضاع العراقية محمّلا إيّاهما اي اضطراب في هذه الاوضاع في حال عدم اتفاقهما . وقد شجع العراقية على هذا الاتجاه ما اعلنه المالكي امس الاول بان مفاوضات ائتلاف دولة القانون مع الائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم تبدو عقيمة . وقال إن الحراك السياسي بين ائتلافي دولة القانون والوطني بشأن الاندماج لم يصل الى نتيجة والحوار عقيم الى الان رغم تأكيده على أهمية استمرار الحوار للوصول الى نتيجة من اجل ايجاد العتبة الاولى على طريق تشكيل الحكومة المقبلة كما قال .

وابلغ مصدر عراقي مطلع ان اصرار التيار الصدري بقيادة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر احد مكونات الائتلاف الوطني على رفض التجديد لولاية المالكي، يشكل عقبة كبيرة امام التحالف مع ائتلاف دولة القانون المصر بدوره على التجديد للمالكي خاصة ان ما حققه التيار في الانتخابات من نتائج بحصوله على 39 مقعدا من مجموع مقاعد الائتلاف الوطني البالغة 70 مقعدا ستجعل صوته عاليا في مسألة اختيار رئيس الوزراء المقبل.

واشار المصدر الى امكانية عقد اجتماع بين علاوي والمالكي لكنه عبر عن اعتقاده بأن اي اتفاق بين الجانبين سيواجه صعوبات مع تطلعهما معا إلى منصب رئيس الحكومة الامر الذي سيتطلب مخرجا من هذه المشكلة التي لايبدو ان لها حلا لحد الان . واكد ان السفير الاميركي في بغداد كريستوفر هيل ليس بعيدا عن الجهود المبذولة لجمع الرجلين حيث انه يرغب في نوع من الاتفاق بين الفائزين الرئيسين في الانتخابات التشريعية الاخيرة . وكان السفير السابق في العراق زلماي خليل زاد قد اقترح الاسبوع الماضي ان يتولى علاوي والمالكي رئاسة الحكومة الجديدة بالتناوب اي عامين لكل منهما.

واليوم كشف القيادي في القائمة العراقية اسامة النجيفي عن لقاء وصفه بالقريب بين علاوي و المالكي مؤكدا عدم وجود خلاف عميق بين الرجلين quot; بل اختلاف في بعض وجهات النظر وقريبا جدا سيتحقق لقاء بين الاثنين اللذين وافقا على هذا اللقاء ولم يبق لتحقيقه الا تحديد موعده ومكانه كما نقلت عنه وكالة الانباء الوطنية العراقية . واشار الى ان الخلافات عميقة داخل الائتلاف الوطني باتجاه دولة القانون مقابل خلافات اقل بين العراقية ودولة القانون. واضاف ان من الحقائق الموجودة في العملية السياسية ونتائج الانتخابات ان الكتلة العراقية ستكون حاضرة بالحكومة بقوة ولن تكون ضمن المعارضة باي حال من الاحوال وان الاطراف الفائزة تعرف هذا الموضوع ولذلك فان التقارب معها حتمي . واعرب عن اعتقاده بان العراقية ستتحالف مع دولة القانون والاخرين او مع جزء منهم في المرحلة المقبلة ولكن الامر يعتمد على انتظار نتائج الانتخابات والمفاوضات التي ستجريها العراقية مع دولة القانون والائتلاف الوطني والتحالف الكردستاني .

ومن جانبه اكد ائتلاف المالكي وجود تمهيدات للقاء مباشر بين المالكي وعلاوي حيث اشار الناطق الرسمي باسم ائتلاف دولة القانون حاجم الحسني في تصريح صحافي اليوم إلى ان ائتلاف دولة القانون يجري مباحثات مع اطراف محددة من العراقية حيث التقى المالكي اكثر من مرة عددا من القياديين في الكتلة العراقية من اجل التمهيد لهذا اللقاء. واكد ان الابواب مفتوحة امام ائتلاف دولة القانون وقال quot;نحن الان في اجواء اعادة العد والفرز وكذلك المصادقة على نتائج الانتخابات وامامنا فسحة من الوقت للتحاور والمفاوضات مع جميع الاطرافquot;.

وعلى صعيد محاولات التحالف بين الكتل السياسية ابلغ المصدر quot;ايلافquot; ان ائتلاف وحدة العراق بزعامة وزير الداخلية جواد البولاني يقترب من التحالف مع ائتلاف المالكي لتشكيل كتلة جديدة . واشار الى ان الاتصالات والحوارات بين الكتل السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة قد توقفت تقريبا حاليا بعد صدور هذه القرارات وذلك بانتظار المصادقة على النتائج النهائية للانتخابات التي جرت في السابع من الشهر الماضي .

واعلنت المفوضية العليا للانتخابات العراقية اليوم انها بدأت اجراءات لتنفيذ قرار الهيئة القضائية القاضي بإعادة العد والفرز للاصوات في بغداد حيث انها تدارست السبل الفنية واللوجستية التي تتم من خلالها اعادة عملية العد والفرز اليدويين ..

واشارت المفوضية في بيان صحافي إلى انها شكلت لجاناً لهذا الغرض وسيتم البدء بالعمل خلال الايام المقبلة مؤكدة ان هذه العملية ستتم تحت انظار المراقبين المحليين والدوليين ووكلاء الكيانات السياسية والاعلاميين . واضافت ان جميع مستلزمات العمل التي يتطلبها الفرز اليدوي لاوراق الاقتراع الخاص بمحطات بغداد قيد التجهيز وان الصناديق محفوظة في مخازن خاصة وامنة وتوقعت الانتهاء من العمل في غضون اسبوعين.

واليوم اعلن ائتلاف دولة القانون منح المقعدين التعويضيين الممنوحين اليه الى كل من حاجم الحسني الناطق الرسمي باسمه وجاسم محمد جعفر وزير الشباب والرياضة الذي يمثل المكون التركماني .

واظهرت نتائج الانتخابات التي أعلنت في السادس والعشرين من الشهر الماضي فوز القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي بـحصولها على 91 مقعداً تلتها قائمة ائتلاف laquo;دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي بحصولها على 89 مقعداً ثم الائتلاف الوطني العراقي بنيله 70 مقعداً ثم قائمة التحالف الكردستاني التي حلت رابعاً بحصولها على 43 مقعداً ثم جبهة التوافق العراقي التي حصلت على 6 مقاعد وبعدها ائتلاف وحدة العراق بزعامة وزير الداخلية جواد البولاني بنيله 4 مقاعد .