قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول وزيرة الخارجية الأميركية إنه واشنطن لن تسمح لاحمدي نجاد بصرف الانتباه في مؤتمر نيويورك.

واشنطن: قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اليوم ان المسؤولين الاميركيين لن يسمحوا لايران بمحاولة quot;تغيير القضيةquot; خلال مؤتمر مراجعة معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية المقرر عقده بمدينة نيويورك غدا.

واضافت كلينتون في مقابلة مع شبكة (ان.بي.سي) الاخبارية الاميركية اليوم انها لا تعلم سبب حضور الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد هذا المؤتمر المتعلق quot;بنزع السلاح والاستخدام السلمي للطاقة الذريةquot;.

وتوقعت كلينتون ان يحاول احمدي نجاد quot;صرف الانتباه وخلق حالة من خلط الامورquot; خلال المؤتمر مشددة على ان ايران انتهكت بنود معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية.

واضافت ان احد الاهداف الرئيسية لادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما هو تسليط الضوء على التهديد الذي تمثله الاسلحة النووية على مستوى العالم.
واعرب محللون عن توقعاتهم بأن يستغل احمدي نجاد كلمته خلال المؤتمر لتكرار مطالبته بقيود عالمية اكبر على الترسانات النووية للدول.