قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان الحكومة بدأت الاربعاء بترحيل 250 ناشطًا اجنبيًا من الناشطين الذين اعتقلوا عند هجوم وحدة كوماندوس على قافلة الحرية التي كانت تنقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة، وقد وصلت الدفعة الأولى من المتضامنين إلى الأردن اليوم.

القدس: وصل 126 شخصًا من المشاركين في quot;اسطول الحريةquot;، الذي تعرض لهجوم اسرائيلي قبل يومين ادى الى مقتل تسعة اشخاص على الاقل وجرح العشرات، الى الاردن فجر الاربعاء بعد ابعادهم من اسرائيل.
وذكرت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) ان quot;126 شخصًا من الناجين من الاعتداء الاسرائيلي على اسطول الحرية وصلوا الى الاردن عن طريق جسر الملك حسين (نحو 50 كم غرب عمان)quot;.

واوضحت الوكالة ان بين هؤلاء quot;30 اردنيًا و96 شخصًا آخرين هم اربعة من البحرين و18 من الكويت وسبعة من المغرب وثلاثة من سوريا و28 من الجزائر بينهم ثمانية نواب وواحد من سلطنة عمان واربعة من اليمن وثلاثة من موريتانيا و12 من اندونيسيا وثلاثة من باكستان و11 من ماليزيا و20 من اذربيجانquot;.

وقد وصل الى إلى الكويت وفد الاغاثة الكويتي المتضامن مع اهل غزة ضمن اسطول الحرية .
وكان في استقبالهم كل من رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي والشيخ ناصر المحمد الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الديوان الاميري بالانابة الشيخ علي الجراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة لشؤون التنمية وزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد فهد الاحمد الصباح والوزراء والشيوخ ونائب رئيس مجلس الامة عبدالله الرومي واعضاء مجلس الامة وذوي المشاركين باسطول قافلة الحرية.

وأكد كويتيون شاركوا في قافلة الحرية اليوم ان مشاركتهم الى جانب متضامنين من نحو 43 بلدا تأتي في اطار الواجب القومي والانساني لابناء الكويت الذين لا يتوانون عن مد يد العون للاشقاء.
وثمن المشاركون موقف دولة الكويت حكومة وشعبا ومبادرة حضرة امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بتجهيز طائرة كويتية لنقل أعضاء الوفد الكويتي المشارك في الحملة من الاردن الى الكويت مشيدين بالتسهيلات التي قدمها الجانب الاردني للوفد.
وقال النائب الدكتور وليد الطبطبائي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) لدى وصوله الى الحدود الاردنية ضمن الوفد الكويتي المشارك في قافلة الحرية ان دولة الكويت متوحدة على المستويين الرسمي والشعبي نحو خدمة قضايا الامة العربية.
واوضح ان المتضامنين كانوا عزلا من السلاح وحاولوا الدفاع عن انفسهم بالتصدي لقوات الاحتلال التي اطلقت النار على المدنيين العزل من الجو ما ادى الى سقوط 16 متضامنا.

واكد ان موقف المشاركين في الحملة كان سليما بينما تميز الموقف الاسرائيلي بالقرصنة quot;وهو ما شكل فضيحة لقوات الاحتلال التي اختطفت مدنيين عبروا بطريقة حضارية عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزةquot;.
وعن ابناء الكويت المشاركين في الوفد قال الطبطبائي quot;انهم يتمتعون بصحة ومعنويات عالية وادوا رسالتهم القومية والانسانيةquot;.

وهاجمت فرق من كومندوس البحرية الاسرائيلية الاثنين اسطول مساعدة انسانية كان في طريقه الى غزة مما ادى الى سقوط تسعة قتلى على الاقل واثار تنديدًا دوليًا واسعًا.

واعلن متحدث باسم شرطة الهجرة الاسرائيلية مساء الثلاثاء انه سيتم ابعاد اكثر من 120 شخصًا من رعايا دول عربية كانوا على متن سفن اسطول الحرية الى الاردن.
ويرتبط الاردن بمعاهدة سلام مع اسرائيل منذ 1994.

بينما اعلنت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان الحكومة بدأت الاربعاء بترحيل 250 ناشطا اجنبيا من الناشطين الذين اعتقلوا عند هجوم وحدة كوماندوس على قافلة الحرية التي كانت تنقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة.
واضافت الاذاعة ان نحو 126 شخصًا أغلبيتهم من الجزائريين والاندونيسيين عبرواالحدود مع الاردن بينما ينتظر نحو 60 تركيا في مطار بن غوريون وصول رحلات خاصة لاعادتهم الى بلادهم.

واوضحت الاذاعة ان 70 تركيا اخرين هم في الطريق من سجن بئر السبع (جنوب) الى المطار.

ورحلت اسرائيل بين الاثنين والثلاثاء عشرات الناشطين من اصل ال682 معتقلاً من 42 دولة الذين كانوا على متن سفن الاسطول الست.
ومساء الثلاثاء اعلن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان جميع الاجانب الذين اعتقلوا على متن سفن الاسطول سيتم ترحيلهم اعتبارًا من مساء الثلاثاء.

ما باقي الناشطين فاقتيدوا الى سجن بئر السبع في جنوب اسرائيل حيث سينظر قضاة هجرة اسرائيليون في آليات ترحيلهم من الدولة العبرية خلال الايام المقبلة، بحسب المصدر نفسه.
وبحسب الاذاعة العسكرية الاسرائيلية فان عمليات ترحيل جميع الناشطين ستنتهي بحلول الخميس.

من جهة اخرى تم نقل 48 من رعايا دول اجنبية الى المستشفيات الاسرائيلية بحسب الاذاعة الاسرائيلية التي اشارت بالمقابل الى ان ستة جنود اسرائيليين اصيبوا خلال الهجوم لا يزالون في المستشفى.
ومساء الثلاثاء ترأس نتانياهو، الذي اضطر لقطع زيارته الى اميركا والغاء لقاء كان مقررا مع الرئيس الاميركي باراك اوباما، اجتماعًا للحكومة الامنية المصغرة في القدس، على ان يستكمل هذا الاجتماع الاربعاء.

وكانت وحدة من البحرية الاسرائيلية شنت الاثنين قبيل الفجر هجومًا في المياه الدولية على اسطول من ست سفن ينقل مئات الناشطين المؤيدين للقضية الفلسطينية واطنانا من المساعدات لكسر الحصار الاسرائيلي المطبق المفروض على قطاع غزة منذ 2007.

ويوم امس اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اسرائيل quot; بأنها داست على الكرامة الانسانية بعد ان ارتكبت جريمة بحق اسطول الحرية الذي كان متوجهًا الى غزةquot; مؤكدًا quot; انها ستدفع ثمنا غاليا quot;.
ووصف اردوغان في خطاب له الهجوم الاسرائيلية على الاسطول بانه quot;غير مسؤول وينتهك القانون الدولي ويدوس على الكرامة الانسانية ويجب ان تعاقب اسرائيل عليه بكل تأكيدquot;.