قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

آخر تحديث: GMT 14:00

إستغربت الفنانة اللبنانيَّة هيفاء وهبي ما تمّ تداوله بأنَّ حزب الله منعها من التوجّه على متن سفينة quot;مريمquot; التي تحمل المساعدات إلى غزَّة، وأوضحت أنّها لم تسجل اسمها من الأساس ضمن قائمة المتقدمين بطلب المشاركة في الرحلة، مشيرة إلى أنَّها لم تعد تستغرب زجّ اسمها في أيّ إشاعة بهدف الإساءة. من جانب آخر، تعجّب حزب الله من خبر منعه الفنانة اللبنانيَّة التوجه إلى عزّة لافتًا الى أنَّ الخبر عار من الصحَّة.

أبدى النائب السابق في حزب الله حسن حب الله لـ إيلاف تعجبه من خبر منع حزب الله الفنانة هيفا وهبي التوجه الى غزة، كما نفى مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله ابراهيم الموسوي هاتفيَّا لـ إيلاف وجود مثل هكذا موضوع.

من جانب آخر،nbsp;أكّدت هيفاء وهبي في اتّصال مع قسم quot;فنونquot; أنَّها لم تسجل اسمها من الأساس ضمن قائمة المتقدمين بطلب للمشاركة في رحلة المساعدات إلى غزّة. ونفت هيفاء أيّ علم لها في الأمر، وأضافت أنَّها لم تعد تستغرب زجّ اسمها في أي إشاعة يمكن أن تسيء الى سمعتها. ولفتت هيفاء وهبي إلى أنَّ هناك إصرارًا غريبًا من قبل البعض على التسبب بالأذى لها، بكل السبل المتاحة لهم. وتمنّت في ختام حديثها على وسائيل الاعلام التحقق من هكذا أخبار قبل نشرها.

وكانت صحيفة quot;السياسيةquot; الكويتية قدnbsp;فكرت أن كوادر رفيعة في quot;حزب اللهquot; رفضت بشكل قاطع الطلب الذي تقدمت به الفنانة هيفاء وهبي بالانضمام إلى السفينة النسائية quot;مريمquot; التي من المقرر أن تنطلق خلال الأيام المقبلة من لبنان حاملة للمساعدات لسكان قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر خاصة قولها إنّ سمر الحاج، زوجة اللواء السابق علي الحاج، تلقت طلب وهبي وتشاورت بخصوصه مع منظم الرحلة رئيس حركة quot;فلسطين الحرةquot; رجل الأعمال الفلسطيني المقيم في سورية ياسر قشلق، الذي نقل الطلب الى قيادة quot;حزب اللهquot;. ولفتت الصحيفة إلى أنَّ الحزب رفض بشكل قاطع مشاركة الطلب معللاً ذلك بأنَّه quot;سيضرب بسمعة كل النسوة المشاركات في الرحلة ويوجه الأضواء نحو الفنانة وهبي، ويحول الأنظار عن الهدف الرئيس للرحلةquot;.

وأوضحت المصادر التي تحدّثت إليها الصحيفة الكويتيَّة أنَّ quot;حزب اللهquot; أبلغ قشلق برفض طلب الفنانة اللبنانيَّة بأسلوب دبلوماسيّ ولبق، وعن طريق سمر الحاج، من دون ذكر اسم quot;حزب اللهquot; بتاتًا في هذا الإطار، خشية أن يفتضح أمر دعم وتمويل وتنظيم السفينتين quot;ناجي العليquot; وquot;مريمquot; من قبل الحزب.