قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هانتسفيل: أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة في هانتسفيل (كندا) انه يرغب في ان تعود القوات البريطانية الى البلاد خلال خمس سنوات، لكن دون ان يقدم جدولا زمنيا محددا. وردا على سؤال لشبكة سكاي نيوز البريطانية على هامش اجتماعات مجموعة الثماني في كندا حول احتمال عودة القوات البريطانية الى البلاد قبل الانتخابات العامة المقررة عام 2015 قال كاميرون quot;هذا ما ارغب به، لا تظنوا العكسquot;.

وتابع quot;لا نستطيع البقاء هناك خمس سنوات اضافية، مضى على وجودنا في افغانستان تسع سنوات ونصف سنةquot;. واضاف رئيس الحكومة البريطانية quot;الا ان هناك امرا اكيدا: يجب ان يكون لبريطانيا علاقة طويلة الامد مع افغانستان خصوصا عبر مساعدة هذا البلد على تدريب قواته ومجتمعه المدني لفترة طويلة من الزمن بعد انسحاب القسم الاكبر من القوات الاجنبية منهquot;.

الا ان كاميرون حرص على ايضاح ان هدف الخمس سنوات لا يمثل حدا اقصى. واضاف quot;افضل عدم تحديد روزنامة جامدةquot;. وتابع كاميرون الذي تسلم مهامه كرئيس للحكومة قبل نحو شهر ان الهدف ليس التوصل quot;الى افغانستان مثالية بل الى بعض الاستقرار واعطاء الافغان القدرة على حكم انفسهم بانفسهم لكي تتمكن القوات الاجنبية من المغادرةquot;.

وكان اربعة جنود بريطانيين قتلوا الاربعاء في حادث انقلاب آليتهم في افغانستان ما يرفع عدد القتلى بين الجنود البريطانيين في هذا البلد خلال اسبوع واحد الى تسعة. وتنشر بريطانيا حاليا نحو عشرة الاف جندي في افغانستان لتحتل بذلك من حيث عدد الجنود المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة.