قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث كاميرون مع كليغ إمكانيةعقد تحالف بين الحزبين يمكِّن المحافظين من تشكيل الحكومة.

لندن: بحث زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون مع زعيم حزب الديمقراطيين الليبراليين نك كليغ امكانية تشكيل تحالف بين الحزبين يمكن المحافظين من تشكيل الحكومة. وقالت المتحدثة باسم حزب المحافظين ان quot;اللقاء بين الزعيمين استغرق 70 دقيقة وكان بناءا وودياquot; مشيرة الى ان الزعيمين اتفقا على ان تستكمل المحادثات بين الحزبين اليوم الاحد وغدا على مستوى المساعدين.

واضافت انه من غير المرجح التوصل الى اتفاق بحلول يوم الاثنين مشيرة الى ان نواب حزب المحافظين في البرلمان الذين سيجري اطلاعهم على فحوى المحادثات لن يجتمعوا قبل مساء غد. واحرز المحافظون اكبر عدد من مقاعد البرلمان غير انهم لم يحصلوا على الاغلبية التي تخول لهم الحكم دون تحالف.

من جهته قال زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون في رسالة الكترونية بعث بها الى انصاره انه لن quot;يهرول الى اتفاق كيفما كانquot; لكنه مستعد quot;للتنازلquot; في بعض المجالات. واكد كاميرون الذي حقق حزبه في الانتخابات التي جرت يوم الخميس الماضي 306 مقعدا مقابل 258 لحزب العمال انه سيظل ملتزما بما تعهد به خلال حملته الانتخابية من عدم منح الاتحاد الاوروبي مزيدا من الصلاحيات او يتخاذل فيما يتعلق بمسألة الهجرة او المجازفة بأمن البلاد.

وقال ان هناك ارضية مشتركة بين المحافظين والليبراليين ترتكز على اهمية الحاجة الى اصلاح النظام التربوي والنظام السياسي وحماية الحريات المدنية. واوضح كاميرون انه من المصلحة القومية ان يقدم حزب المحافظين بعض التنازل لليبراليين خاصة فيما يتعلق بخفض الضرائب على ذوي الدخل المتدني لكن على الليبراليين ان يبدوا تفهما مماثلا خاصة فيما يتعلق بضرورة معالجة مسألة عجز الميزانية.

يذكر ان حزب المحافظين فاز يوم الخميس الماضي بأكبر عدد من مقاعد البرلمان في الانتخابات لكنهم لم يتمكنوا من الفوز باغلبية مطلقة ويسعون للحصول على دعم من حزب الديمقراطيين الاحرار الاصغر لانهاء 13 عاما من حكم حزب العمال.

وهبطت اسعار الجنيه الاسترليني والسندات الحكومية البريطانية والاوراق المالية في لندن يوم الجمعة عندما تأكد عدم حصول المحافظين على الاغلبية الكاسحة في البرلمان لكن الاسترليني والسندات بدات في تعويض خسائرها الصباحية مع ظهور انباء عن احتمال التوصل الى اتفاق بين المحافظين والديمقراطيين الاحرار.

وفي حالة فشل المفاوضات بين المحافظين والديمقراطيين الاحرار من الممكن ان يتم الاتفاق بين الديمقراطيين الاحرار وحزب العمال ولكن الامر سيصبح اكثر تعقيدا حيث لا تكفي المقاعد التي حصل عليها الحزبان مجتمعين لتغطية اغلبية كاسحة في مجلس العموم المكون من 650 مقعدا حيث حصل حزب العمال على 258 فيما حصل حزب الديمقراطيين الاحرار على 57 مقعدا