قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دول العالم اليوم إلى إحراز نتائج وتغيرات ملموسة خلال إجتماعاتها السنوية عوضاً عن أن تكون فقط quot;محلات كبرى للأحاديثquot;.

لندن: أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرونالذي من المقرر أن يشارك في قمتي مجموعتي الquot;جي.8quot; والquot;جي.20quot; المقرر عقدهما في كندا نهاية الاسبوع المقبل خلال مقالة له بعنوان quot;الفكر الجديد والقيادة السياسية المتجددةquot; تطرق فيها الى العديد من المواضيع مثل التجارة والمساعدات المالية بالاضافة الى الاقتصاد العالمي quot;اهمية التركيز خلال القمة على تحقيق نتائج ملموسة ذات صلة بالمواطنينquot;.

كما ذكر خلال مقالة اخرى له نشرتها صحيفة quot;غلوب اند ميلquot; الكندية اأن قمة quot;جي.8quot; غالبا ما تفشل في احداث التغيرات التي يحتاجها العالمquot;. يذكر ان الهدف من وراء قمتي ال quot;جي.8quot; وquot;جي.20quot; المقرر عقدهما في نهاية الاسبوع المقبل في كندا هو اعادة احياء المفاوضات التجارية المتعثرة وتلبية اهداف المعونة وحل الخلافات وذلك لرفع الركود الاقتصادي عن الدول الاعضاء.

كما دعا الدول الاعضاء في المجموعتين اللتين تعتبران معا اكبر الاقتصادات الرئيسية في العالم الى وضع خطط من شأنها وضع اموالهما العامة تحت السيطرة مثلما فعلت بريطانيا عندما اعلنت وضعها ميزانية للطوارىء يوم الثلاثاء الماضي.

وحول محادثات الدوحة التجارية المح كاميرون الى ان بلاده على استعداد لعقد اتفاقيات تجارية ثنائية مع العديد من الدول من اجل احراز تقدم في الموضوعات العالقة منذ عقود. يذكر ان قادة دول مجموعة ال quot;جي.8quot; وهي بريطانيا والولايات المتحدة الامريكية والمانيا وايطاليا وروسيا وكندا واليابان سيجتمعون على مدى يومين لمناقشة العديد من الموضوعات مثل المعونة الانمائية والامن الدولي.

وذكر مسؤولون ان اجتماع القادة هذا يأتي عقب ما اظهره تقرير ل quot;جي.8quot; ان اعضاء المجموعة لم يفوا بالتعهدات التي قطعوها على انفسهم في عام 2005 بزيادة المساعدات المقدمة لدول العالم الفقيرة من 10 مليارات دولار امريكي الى 18 مليار دولار اذا ما اخذ التضخم بعين الاعتبار.

ومن المقرر ان يتوجه القادة بعد ذلك الى مدينة quot;تورنتوquot; الكندية يوم غد السبت لاجراء محادثات موسعة مع مجموعة quot;جي.20quot; حول الاقتصاد العالمي. وفي السياق ذاته ذكر كاميرون ان quot;اصلاح الاقتصاد العالمي سيكون من اكبر المواضيع التي سيتم تناولهاquot; مضيفا quot;يجب ان يكون لدى الدول المرونة في التصرف وذلك مع الاخذ بعين الاعتبار ظروفها الوطنيةquot;.

كما قلل رئيس الوزراء كاميرون من شأن التوقعات التي تنبأت بوقوع صدامات بينه وبين الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي كتب في الاسبوع الماضي محذرا دول quot;جي.20quot; من خطر سحب الحوافز المالية في وقت قريب جدا كون ان من الممكن ان يعيد ذلك خطر رجوع الاقتصادات العالمية الى حالة الركود التي شهدتها خلال الفترة الماضية.