قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

US lawmakers blast disgraceful Turkey ...

عقد لقاء سري بين وزير التجارة الاسرائيلي ووزير الخارجية التركي في محاولة لتحسين العلاقات بين البلدين.

القدس: ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية الاربعاء ان وزير التجارة الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر التقى سرا وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في محاولة لتحسين العلاقات بين البلدين التي وصلت حاليا الى ادنى مستوى لها.

كما تحدثت محطة التلفزيون التركية quot;ان تي فيquot; عن اللقاء.

واكد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اللقاء وقال انه سمح بعقد مثل هذا اللقاء. واثار الاجتماع غضب وزير الخارجية الاسرائيلي افيديغور ليبرمان الذي احتج بقوة وقال ان اللقاء جرى بدون علمه.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، رفض مساعدون لوزير الخارجية التركي ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان تأكيد او نفي عقد لقاء بين بن اليعاز وداود اوغلو.

وحسب المحطة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي، فان بن اليعازر الذي يقيم علاقات شخصية جيدة مع داود اوغلو، التقى الوزير التركي قبل عدة ايام في مكان ما في اوروبا ولكن بدون تقديم اية تفاصيل حول اللقاء.

وحسب الموقع الالكتروني لصحيفة هآرتس، فان اللقاء جرى في سويسرا.

وحسب التلفزيون التركي quot;ان تي فيquot; فان داود اوغلو وبن اليعاز التقيا لاكثر من ساعتين الاربعاء في فندق ببروكسل التي يزورها الوزير التركي لاجراء محادثات حول انضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي.

وهو اول لقاء اسرائيلي تركي على مستوى وزاري منذ اعتراض البحرية الاسرائيلية في 31 ايار/مايو اسطولا دوليا كان يحاول خرق الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة. وادى الهجوم الاسرائيلي على سفينة مرمرة الى مقتل تسعة اتراك.

وقال مكتب ليبرمان مساء الاربعاء في بيان وبدون ان يذكر بن اليعازر او داود اوغلو، ان اللقاء الاسرائيلي التركي عقد بدون اطلاع وزارة الخارجية عليه وبدون موافقته.

واضاف البيان quot;انها اهانة للمعايير المتبعة وضربة قاصمة للثقة بين وزير الخارجية ورئيس الوزراءquot;.

ومن ناحيته، اوضح مكتب نتانياهو ان رئيس الوزراء اقر طلبا لبن اليعازر بعقد لقاء غير رسمي مع quot;شخصية تركيةquot;. ونسب في بيان الى quot;اسباب تقنيةquot; غياب التنسيق مع وزارة الخارجية.

وحسب محطة quot;ان تي فيquot; التركية فان داود اوغلو وبن اليعازر اتفقا على ابقاء لقائهما سريا وعدم نشر مضمون محادثاتهما الا لرئيسي الوزراء التركي والاسرائيلي وان يلتقيا سريا مجددا في موعد لاحق لم يحدد.

واوضحت المحطة نقلا عن مصدر ان اللقاء جرى بدون علم كبير المفاوضين الاتراك ايجيمن باغيس ووزير الزراعة مهدي اكير اللذين كانا في بروكسل مع داود اوغلو.

واضافت ان الوزيرين بحثا وسائل اصلاح العلاقات الثنائية وان داود اوغلو كرر موقف انقرة بوجوب ان تقدم اسرائيل اعتذارا على ما جرى مع السفينة مرمرة.