قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

راى محلل سياسي ان غالبية اعضاء منظمة التحرير ترفض المفاوضات المباشرة مع اسرائيل.

دمشق: أكّد محلل سياسي فلسطيني على وجود quot;غالبية داخل منظمة التحرير الفلسطينية تدعو لعدم الاستجابة للضغوط الخارجية والأميركية خصوصاً في ما يتعلق بدفع الطرف الفلسطيني للعودة إلى المفاوضات المباشرة مع الإسرائيليينquot;، مشيراً إلى أهمية الاجتماع الذي ضم كافة الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق وقال إنه الأول من نوعه منذ ثلاث سنوات.

وأوضح المحلل السياسي وعضو المجلس الوطني الفلسطيني علي بدوان أن الدعوة إلى اجتماع الأمس quot;تمت بطريقة توافقية بين جميع الفصائل الفلسطينية الموجودة في الساحة السورية بعد سلسلة من الاتصالات الناجحة، وناقش الاجتماع المفاوضات المباشرة مع الإسرائيليين على ضوء وجود غالبية فلسطينية داخل الساحة الفلسطينية وحتى داخل منظمة التحرير تدعو لعدم الاستجابة إلى الضغوط الخارجية ومقاطعة المفاوضات المباشرةquot;.

وحول أهمية الاجتماع، قال بدوان quot;تأتي أهميته من أنه أول اجتماع موسع يضم جميع الفصائل الفلسطينية في سوريا منذ ثلاثة سنوات، وهي 11 فصيلاً فلسطينياً، منها 8 فصائل منضوية في إطار لجنة المتابعة العليا، وثلاثة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وهي الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وحزب الشعب الفلسطيني، حيث كانت الفصائل الثلاثة الأخيرة تقاطع اجتماعات باقي القوىquot; الفلسطينية.

وكانت الفصائل الفلسطينية أكدت في نهاية الاجتماع على رفضها للمفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع إسرائيل، وحذرت من نتائجها، واعتبرتها quot;خضوعاً للإملاءاتquot;، كما دعت إلى إنهاء الاتقسام الداخلي وبناء الوحدة الوطنية الفلسطينية.