قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطيني إلى محاكمة الجيش الإسرائيلي أخلاقيا وقضائيا على ما يرتكبه من أعمال تنكيل وتعذيب بحق الأسرى، واستهتاره بالقيم والمبادئ الإنسانية في تعامله مع المعتقلين.

رام الله: جاءت أقوال قراقع تعقيبا على صور نشرتها مجندة إسرائيلية قي صفحتها على quot;الفيس بوكquot; تظهر فيها مبتسمة ومستعرضة إلى جانب معتقلين فلسطينيين معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي. واعتبر قراقع ذلك تدنيا أخلاقيا ومهنيا في المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرائيلية وتعبيرا عن ثقافة عنصرية وتجردا من القيم الإنسانية والأصول القانونية في التعامل مع الأسرى...

مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلي quot;يتلذذ بأعماله البشعة بحق المعتقلين، ويتعامل معهم كأنهم ليسوا من بني البشر وليس لهم حقوقquot;. وأوضح أن حكومة إسرائيل تتعامل وكأنه مسموح لجيشها بكل شىء وأنه يملك حصانة وغطاء رسميا لأعماله وممارساته التي تنتهك حقوق الأسرى.

وقالquot;إن 91% من ملفات شكاوي الأسرى على ما يقوم به الجيش الإسرائيلي تقيد ضد مجهول ، وأن التعذيب والتنكيل أصبحا طريقة تحقيق راسخة لدى المؤسسة العسكرية والأمنية تحظى بمساندة كاملة من الجهاز القضائيquot;.

يشار إلى أنه سبق أن نشرت اعترافات مصورة لجنود إسرائيليين قاموا بتعذيب المعتقلين والتنكيل بهم ، بإجبارهم على التعري وتقليد أصوات حيوانات، والقيام بحركات معينة أمام ضحك وسخرية الجنود.