قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: تبنت quot;دولة العراق الاسلاميةquot; في بيان سلسلة الهجمات المنسقة التي استهدفت مقار وحواجز امنية في عشر مدن عراقية الاربعاء واسفرت عن اكثر من خمسين شخصا واصابة نحو 300 اخرين بجروح.

ونشر بيان هذا التحالف الذي يضم عددا من التنظيمات بقيادة القاعدة على عدد من المواقع الاسلامية quot;الجهاديةquot;.

وقال البيان quot;مع اكتمال بدر شهر الصيام والجهاد وبتوجيه من الشيخ ابو بكر البغدادي وتخطيط مسدد من وزارة الحرب بدولة العراق الاسلامية زحفت كتائب الموحدين في موجة مزلزلة جديدة من موجات غزوة الاسير (...) لنخبر امة الاسلام ان رياح النصر قد هبت من جديدquot;.

واضاف ان quot;العمليات المنسقة شملت هذه المرة معظم مناطق البلاد واستنفرت فيها اغلب تشكيلات وزارة الحرب من مفارز عسكرية وامنية تتقدمهم طلائع الاستشهاديينquot;.

واشار الى ان quot;اوهام الخطط الامنية لسفهاء المشروع الصفوي وفجار المنطقة الخضراء سقطت سراعاquot;.

واكد انه quot;ضمن الاهداف المنتخبة التي طالتها الايادي المتوضئة في هذه الموجة مقرات ومراكز وحواجز أمنية للجيش والشرطة المرتدة ورؤوسا للردة والحرابة تم بفضل الله قطفها في طول البلاد وعرضهاquot;.

وقال البيان انه quot;سيتم نشر تفاصيل العمليات بعد حصرها وتوثيقها في بيانات لاحقةquot;.

وشهد العراق الاربعاء الماضي سلسلة من الهجمات المتفرقة بينها انفجار 14 سيارة مفخخة استهدف معظمها قوات الامن في عشرة مدن وادت الى مقتل اكثر من خمسين شخصا واصابة نحو ثلاثمائة اخرين بجروح.

من جهة اخرى، اكد معدو البيان انهم quot;يشدون على ايدي اخوة التوحيد والجهاد في ارض الصومال الابية العزيزة على انطلاق حملتهم الأخيرة التي طال انتظارها لحسم معركة مقديشو وقلع ما تبقى من جذور الحكومة الخبيثة التي زرعها الصليبيون هناكquot;.