قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جدة: أدانت منظمة المؤتمر الإسلامي بشدة سلسلة التفجيرات الإرهابية والهجمات التي ضربت أنحاء متفرقة في العراق وأسفرت عن مقتل /50/ شخصاً على الأقل وإصابة نحو /230/ شخصا.

ووصف أمين عام المنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو هذه الأعمال بالإجرامية والمرفوضة في ديننا الحنيف وباقي الأديان السماوية، وتقدم بتعازيه لأسر الشهداء والضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وناشد جميع الأحزاب السياسية بالإسراع لتشكيل حكومة عراقية وذلك من أجل تعزيز الأمن والاستقرار واستعادة الهدوء في كافة أنحاء المدن العراقية لما فيه الخير لهذا البلد والشعب العراقي والمنطقة بأسرها.

ودعا البروفيسور إحسان أوغلو كل الشعب العراقي إلى التمسك بوثيقة مكة المكرمة التي صدرت في عام 2006 والتي رعتها منظمة المؤتمر الإسلامي لنبذ العنف والتطرف، وناشد الشعب العراقي أن يحافظ على وحدته ويتصدى لكافة الأعمال الإرهابية الشنيعة التي تستهدف أمن واستقرار العراق.