قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور:قتل 55 شخصا في غارة جوية نفذها الجيش الباكستاني الثلاثاء واستهدفت ملجأ مفترضا لانتحاريين من حركة طالبان في شمال غرب البلاد، وذلك بحسب حصيلة جديدة اعلنها مسؤولون محليون اكدوا ان من بين القتلى مدنيين.
واغارت طائرتان حربيتان باكستانيتان ليل الثلاثاء في منطقة خيبر القبلية على quot;مركز للتدريبquot; تتسخدمه، بحسب قوات الامن، حركة طالبان لتفخيخ السيارات وتجهيز سائقيها الانتحاريين الذين كانوا يعتزمون تنفيذ هجمات بواسطتها خلال الاسبوع.

واكد ضباط في قوات الامن الباكستانية لوكالة فرانس برس في وقت سابق ان quot;30 متمرداquot; قتلوا في الغارة، بينما اشار مسؤولون في الادارة المحلية الى ان العديد من المدنيين قتلوا ايضا.
ولكن الحصيلة ما لبثت ان ارتفعت.

وقال احد هؤلاء الضباط ان quot;حصيلة القصف الجوي في وادي طيره ارتفعت الى 55 قتيلاquot;.
واضاف طالبا عدم الكشف عن هويته ان الغارة استهدفت quot;متمردين يستخدمون مدنيين وعائلاتهم دروعا بشرية، ومن المحتمل ان يكون قد سقط ضحايا مدنيون ولكننا لا نعرف عددهم حتى الساعةquot;.

واكد مسؤولان آخران، عسكري واستخباري، لوكالة فرانس برس هذه الحصيلة، في حين تحدث مسؤولون اداريون عن مقتل مدنيين.
وقال احد هؤلاء المسؤولين الاداريين طالبا عدم الكشف عن هويته ان quot;12 مدنيا على الاقل قتلوا في القنابل التي استهدفت قافلةquot; سيارات.

وتعتبر المناطق القبلية الباكستانية الحدودية مع افغانستان معقلا لحركة طالبان المتحالفة مع تنظيم القاعدة والمسؤولة عن موجة الاعتداءات غير المسبوقة التي تشهدها البلاد والتي اوقعت قرابة 3600 قتيل في غضون ثلاثة اعوام.