قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قندهار: التقى وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الجمعة جنودا من بلاده في جنوب افغانستان، وصفهم المتحدث باسمه بانهم quot;النخبةquot; في الحرب على طالبان. وتاتي هذه الزيارة فيما تتكبد القوات الاميركية اكبر خسائر لها خلال تسعة اعوام من الحرب على طالبان.

ويشكل الجنود الاميركيون اكثر من ثلثي القوات الدولية في افغانستان البالغ عديدها 150 الف جندي والتي تقاتل تحت لواء الحلف الاطلسي. ويقوم غيتس بزيارة لافغانستان منذ الخميس، وتوجه اولا الى قاعدة صغيرة متقدمة لقوات الحلف الاطلسي (ايساف) في ولاية قندهار التي تعتبر معقلا لطالبان.

وخاطب غيتس نحو مئة جندي اميركي يتمركزون في هذه القاعدة الواقعة في ضاحية قندهار عاصمة الولاية، quot;انتم بالتاكيد على خط الجبهةquot;. وخسرت هذه الوحدة اخيرا ثمانية جنود في معارك.واعتبر المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل خلال هذه الزيارة ان الجنود المنتشرين في ولاية قندهار يشكلون quot;نخبةquot; القوات التي تتصدى لمتمردي طالبان.

ومنذ اكثر من ثلاثة اعوام، تصاعد تمرد طالبان واتسع نطاقه ليشمل غالبية مناطق البلاد. ويعتبر 2010 العام الاكثر دموية في افغانستان بالنسبة الى القوات الاميركية التي خسرت منذ اول كانون الثاني/يناير الفائت 326 جنديا من اصل 493 جنديا قتلوا في صفوف القوات الدولية.