قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال روبرت غيتس أن الولايات المتحدةnbsp;أجرتnbsp;اعادة نظر جذرية بنظامها الدفاعي المضاد للصواريخ بسبب quot;الخطر الإيرانيquot;.

واشنطن:nbsp;nbsp;اكد وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس ان ايران قادرة على شن هجوم على اوروبا بواسطة quot;عشرات او حتى مئاتquot; الصواريخ، الامر الذي دفع بواشنطن الى اجراء اعادة نظر جذرية بنظامها الدفاعي المضاد للصواريخ.
وكان البيت الابيض قرر في ايلول/سبتمبر التخلي عن مشروع لاقامة درع صاروخية في اوروبا الشرقية تهدف بشكل رئيسي للتصدي لخطر الصواريخ الايرانية البعيدة المدى، لصالح منظومة دفاعية تحمي حلفاء الولايات المتحدة في حلف شمال الاطلسي من خطر الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وقال غيتس خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ ان quot;احد العوامل التي (زودتنا بها) الاستخبارات والذي ساهم في اخذ القرار (بتغيير نظام الدفاع المضاد للصواريخ) كان الاخذ في الاعتبار انه في حال ارادت ايران شن هجوم صاروخي على اوروبا، فان الامر لن يكون مجرد صاروخ او اثنين او حتى حفنة من الصواريخquot;.

واضاف quot;سيكون على الارجح وابلا من الصواريخ، حيث قد يكون علينا التعامل مع عشرات او حتى مئات الصواريخquot;، مضيفا انه يدعم المشروع الجديد quot;القادر على حماية قواتنا وقواعدنا ومنشآتنا وحلفائنا في اوروباquot;.
وسعى غيتس ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس الى اقناع مجلس الشيوخ بان معاهدة ستارت الجديدة لنزع الاسلحة النووية لن تضعف خطط الدفاع الصاروخي الاميركية.

وتنص معاهدة ستارت على خفض كبير في ترسانتي الولايات المتحدة وروسيا من الاسلحة النووية والاستراتيجية. غير ان روسيا اعلنت انها تحتفظ بحقها في الانسحاب من هذه المعاهدة اذا ما واصلت واشنطن اقامة انظمة دفاعية مضادة للصواريخ في اوروبا الشرقية بطريقة لا ترضى عنها موسكو.