قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعت المجالس البلدية البريطانية المواطنين إلى حمل نفاياتهم بأنفسهم إلى المزابل لإتلافها وذلك بعد تراكم النفايات منذ شهر في عدد من شوارع بريطانيا بسبب عطلة أعياد رأس السنة الميلادية وموجة الثلج التي شهدتها البلاد مؤخرا.

وذكرت صحيفة quot;ديلي تلغرافquot; الصادرة اليوم ان المجالس البلدية خفضت من عدد المرات التي تجمع فيها النفايات وطلبت من المواطنين فرزها بأنفسهم إلى ثلاثة أصناف وهي quot;أوان زجاجية أوإلى ورق أو قصدير من أجل معالجتهاquot; وذلك لتجنب العقوبات الأوروبية التي قد تناهز 180 مليون جنيه استرليني والتي تفرض على البلدان التي تستخدم الحرق للتخلص من نفاياتها.

ويتخوف الخبراء بحسب الصحيفة من أن يزداد الوضع سوءا في السنة المقبلة بسبب اضطرار السلطات المحلية إلى خفض خدماتها في هذا المجال أكثر مما مضى علما بأن نصف عدد هذه البلديات، قد خفض من عدد المرات التي تجمع فيها النفايات إلى مرة واحدة في غضون الأسبوعين.

وتلقت الصحيفة في هذا الصدد تأكيدا حكوميا وتعهدا بالعمل على أن تحسن السلطات المحلية من أدائها فيما يتعلق بتقديم الخدمات الأساسية الضرورية من قبيل جمع النفايات خاصة أثناء أعياد الميلاد والتي تتميز بتزايد حجم النفايات التي ينتجها النشاط البشري على شكل بقايا الطعام وورق التغليف.