قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: رأت صحيفة الوطن السورية الخاصة الاحد ان انتفاضة الشعب التونسي تشكل quot;درسا للقادة العرب المرتهنين للغربquot;، بينما لم يصدر اي تعليق رسمي سوري على الحوادث.

ولم يصدر اي تعليق رسمي او من قبل الصحف الحكومية على الاحداث التي شهدتها تونس في الشهر الاخير. ولم تورد الصحف حتى انباء عن هذه الصدامات.

وقالت الوطن المقربة من الحكومة quot;لا بد للقادة العرب المرتهنين للغرب الاستفادة من الدرس التونسي في تحديد خياراتهم وصناعة مستقبل بلدانهمquot;، مؤكدة ان quot;القرار يجب أن يكون عربيا نابعا من مصلحة الشعوب العربيةquot;.

واضافت quot;حتى الآن لا نعرف حقيقة وتفاصيل ما حصل في تونس لكن المؤكد ان الشعب التونسي ضاقت به الحال الى ان انتفض فارضا إرادته وقراره ومطالبه على الرئيس والحكومةquot;.

واضافت ان quot;الدرس الآتي من تونس قاس لكنه درس لا يمكن لاي نظام عربي تجاهله وخاصة الانظمة التي تعتمد سياسة تونس ذاتها في الاعتماد على الأصدقاء لحمايتها وحماية كراسيهاquot;.

ولفتت الصحيفة الى ان ما حصل quot;عاد ليذكرنا بشهامة وشجاعة الشعوب العربية وضرورة احترام اراداتها وتطلعاتها، والاهم من هذا وذاك ضرورة أن يكون الشعب والدولة منسجمين في مركب واحد يساندان بعضهما بعضاquot;

وانتقلت الصحيفة من تونس الى لبنان داعية الى quot;ضرورة احترام إرادة الشعب اللبناني والعمل على ترسيخ امنه واستقرارهquot;.

واكدت ان quot;المراهنة على الدول الغربية وتدخلها لا جدوى منها ومستقبل لبنان يصنعه أبناؤه وفي حال تعذر عليهم الامر فيجب أن تهب دول المنطقة كما فعلت سورية والسعودية (...) ليخرج معافى مما يحبك له من أزمات وفتن قد تصيب كل المنطقة العربية وشعوبهاquot;

وخلصت الصحيفة انه quot;درس قاس، لكنه يعلمنا ان تجربة التفاف الشعب حول قيادته هي التجربة الصحيحة والمنيعة والضامنة لأمن واستقرار الشعوب والأوطانquot;.

واكدت ان quot;هذه تجربة سورية التي طالما كانت قيادتها إلى جانب خيارات وتطلعات الشعبquot;.