قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: عاد رئيس أركان الجيش المصري الفريق سامي عنان الى القاهرة يوم السبت آتيا من واشنطن بعد أن إختصر زيارة كان يقوم بها للولايات المتحدة، حيث أكدعلى إستقلالية القرار المصري وأن الحل بدأ مصريًا وسيستمر مصريًا. في وقت افادت بعض المعلومات إلى إحتمال تولي عنان وزارة الدفاع في الحكومة الجديدة وأن قوات الأمن المصرية لم تعد تتدخل في شيء وان الجيش هو الذي يقوم بتسير الامور.

وكان الفريق سامي عنان تسلم مهامه كرئيس أركان حرب القوات المسلحة عام 2005 بقرار أصدره الرئيس حسني مبارك.

والفريق ساميعنان من مواليد شباط -فبراير 1948 في محافظة الدقهلية شارك في حرب الاستنزاف و في حرب اكتوبر/ تشرين الاول 1973. وكان قد أجرى العديد من الدورات المتخصصة في مجال الدفاع الجوي ومنها، دورة قائد كتيبة صواريخ، دورات في مجال الدفاع الجوي من روسيا، ودورات من فرنسا في مجال الدفاع الجوي.

يذكر انه خلال تمركز الفريق سامي عنان في الأقصر، قام بدور بارز، على إثر مذبحة الأقصر للسواح السويسريين، وكان يومهابرتبة عقيد، بقيادة قوات الجيش التي نزلت للأقصر لاستعادة الأمن. وكانت سيطرته السريعة على الموقف، بداية الصعود السريع في حياته العسكرية. كما التحق على عجل (بالرغم من كبر سنه النسبي) بدورة أركان حرب تأهيلاً لتوليه مناصب قيادية.

وكان الفريق سامي عنان قد تسلم في تموز -يوليو 1981 منصب قائد كتيبة صوريخ ، وفي آب -اغسطس 1990 تسلم منصب ملحق الدفاع في المغرب، كما اصبح في آب -اغسطس 1992 قائد لواء وفي عام 1996 قائد فرقه دفاع جوي.

وفي عام 2008 اصبح الفريق سامي عنان رئيس فرع عمليات الدفاع الجوي وأصبح في كانون الثاني- يناير 2000 رئيس أركان قوات الدفاع الجوي ليستلم في 2001 مهام قائد قوات الدفاع الجوي.