قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تجمع نحو مئة شخص السبت امام السفارة الايرانية في باريس للتنديد بquot;الدعم الايراني لنظام بشار الاسدquot; وللمطالبة بتنحي الرئيس السوري.
وافادت مراسلة فرانس برس ان المتظاهرين وغالبيتهم من السوريين الذين يعيشون في فرنسا اطلقوا هتافات مناهضة للرئيس السوري ولايران وحملوا اعلاما سورية وبالونات بالوان العلم السوري.

وقال وائل الحافظ المتحدث باسم الائتلاف الوطني للثورة السورية وهو احد التنظيمات المتعددة للمعارضة السورية ان quot;ايران تدعم ماديا نظام الاسد وترسل العتاد والعملاء للمشاركة في اعمال القمع. حتى ان هناك عسكريين باللباس المدني جاهزون للتدخل في شمال شرق سورياquot;.
واضاف هذا الجراح البالغ الثانية والخمسين من العمر quot;نحن هنا ايضا لنطلب من فرنسا ومن الاتحاد الاوروبي دعم هذه الثورة. بامكانهم تقديم المزيد وقيام الديموقراطية في سوريا هو الضمان الافضل للسلام في الشرق الاوسطquot;.

من جهتها قالت ايمان موسى (46 عاما) التي تعمل في التجارة quot;سنقاوم حتى النهايةquot; موضحة انها تشارك في تحركات المعارضة السورية منذ نحو شهرين.
ولا تزال عمليات القمع الواسعة للانتفاضة السورية متواصلة منذ اكثر من ستة اشهر موقعة اكثر من 2700 قتيل بحسب الامم المتحدة.