قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت بسمة قضماني الناطقة باسم المجلس الوطني السوري الخميس ان هذا المجلس يعقد اجتماعا مغلقا مع عدة احزاب هامة وشخصيات في اسطنبول لتحديد تشكيلة الهيئات القيادية لاهم مجلس في المعارضة.

وقالت قضماني في اتصال هاتفي ان quot;الاخوان المسلمين وبيان دمشق وشخصيات مثل برهان غليون وتشكيلات كردية ومستقلين وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطية، في الداخل تقوم بمناقشات تمهيدية في جلسة مغلقة في اسطنبولquot;.

واضافت ان quot;تلك المناقشات تهدف الى تحديد التشكيلة الكاملة وهيئات قيادة المجلس الوطني السوريquot;. واستبقت هذه المناقشات انعقاد اجتماع رسمي للمجلس الوطني السوري السبت والاحد.

وتشكل المجلس الوطني السوري في اب/اغسطس في اسطنبول، واتسع واصبح اكثر الهيئات مصداقية بين المعارضة السورية اذ يعد 140 عضوا يقيم نصفهم في سوريا. وقد تلقى المجلس تاييد هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطية، المحلية داخل سوريا.

ويحاول المجلس توحيد المعارضة بضم الاخوان المسلمين اليه وهي حركة اسلامية متجذرة في سوريا منذ زمن طويل، واعلان دمشق وبرنامج المطالب الديمقراطية الذي تاسس في 2005 والاستاذ الجامعي المعارض منذ زمن طويل برهان غليون الذي لم يعط بعد رده على اقتراح ضمه الى المجلس.

وبعد اشهر من حركة احتجاج غير مسبوقة قمعها نظام الرئيس بشار الاسد بعنف ما زال من الصعب تقييم نفوذ كل حركة معارضة في شوارع دمشق وحماة وحمص وغيرها. ويلاحظ المراقبون خصوصا ثلاث حركات هم quot;القوميون العربquot; وquot;الليبيراليونquot; وquot;الاسلاميونquot; والذين ينشطون كثيرا منذ بداية الاحتجاجات في 15 اذار/مارس ولا سيما الاخوان المسلمين.