قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اكد راشد الغنوشي الزعيم التاريخي لحزب النهضة الاسلامي في تونس الذي يتوقع ان يحصل على افضل نتيجة في انتخابات المجلس التاسيسي في 23 تشرين الاول/اكتوبر، السبت لوكالة فرانس برس، ان حزبه هو quot;الحزب الاكبرquot; في تونس.
وقال في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من باريس quot;النهضة هو الحزب الاكبر في البلاد وشعبية النهضة صاعدةquot;.

وشدد ردا على سؤال بشان عدم مواكبة جمهور غفير آخر اجتماع للنهضة الجمعة في ضاحية راقية من العاصمة، بحسب شهود، quot;الانتخابات سوف تحكم على ذلك ويوم 23 تشرين الاول/اكتوبر سنكتشف الامرquot;.
وتشهد تونس في 23 تشرين الاول/اكتوبر الجاري انتخابات تاريخية لمجلس وطني تاسيسي تتمثل مهمته الاساسية في صياغة دستور الجمهورية الثانية في تاريخ تونس المستقلة.

من جهة اخرى ندد الغنوشي بquot;العنف مهما كان شكلهquot; وذلك تعليقا على الهجوم الذي كان استهدف الجمعة منزل صاحب قناة خاصة في تونس، من قبل مجموعة من مئة سلفي غاضبين على بث القناة لفيلم احتوى تجسيدا للذات الالهية الامر المحرم بحسب تعاليم الاسلام.
غير انه اعتبر عرض الفيلم quot;عملا استفزازياquot; مشددا على quot;حق الشعب في حماية معتقده بالوسائل السلمية والتعبير عن غضبه من الاعتداء على مقدساتهquot;.

وتظاهر آلاف الاشخاص في العاصمة وباقي المدن التونسية الجمعة للتنديد بعرض الفيلم.
واكد الغنوشي ان quot;هذه التظاهرات لم يقم بها حزب معين بل كل الشعب للتعبير عن غضبه ازاء هذا العدوان والعمل الاستفزازي الذي يستهدف اعاقة الانتخاباتquot;.