قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شاليط متوسطًا والده ونتانياهو في قاعدة تل نوف بعد الإفراج عنه الثلاثاء

شكل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي احتجز في غزة لخمس سنوات، نفحة أمل من أجل إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وعبّر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن أمله في أن quot;يسمح هذا الإفراج باستئناف المحادثاتquot; بين الإسرائيليين والفلسطينيين.


باريس:أثار الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي يحمل أيضًا الجنسية الفرنسية، الارتياح، وشكل في نظر معظم العواصم الغربية نفحة أمل من أجل إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

فقد أطلق سراح شاليط (25 عامًا) بعدما أسر أكثر من خمسة أعوام لدى حركة حماس مقابل الإفراج عن 1027 معتقلاً فلسطينيًا في السجون الإسرائيلية، أطلق سراح 477 منهم الثلاثاء، على أن يفرج عن الـ550 الآخرين في غضون شهرين.

وعبّر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن أمله في ان quot;يسمح هذا الافراج باستئناف المحادثاتquot; بين الإسرائيليين والفلسطينيين، كما عبّر أيضًا عن تمنيه quot;في أن يتمكن معتقلون من الضفة الغربية (في إسرائيل) من العودة إلى الضفةquot;.

وقال quot;إن فرنسا تشعر بارتياح شديد. ولا شك أن كون جلعاد يحمل الجنسية الفرنسية أسهم كثيرًا منذ البداية في الحفاظ على حياتهquot;.

وأضاف ساركوزي إن الشاب الفرنسي من جهة جدته لأبيه، سيستقبل quot;قريبًاquot; في باريس.

وعبّر وزير الخارجية آلان جوبيه عن أمله في أن يكون هذا الافراج quot;مقدمة لتحقيق تقدم آخر، أولاً تخفيف ورفع الحصار، الذي يعاقب ظلمًا شعب غزة، ثم المصالحة بين الفلسطينيين، التي تعد من الشروط الأساسية لحل النزاع، وأخيرًا استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين بدون شروط مسبقةquot;.

ورحّبت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بالإفراج عن شاليط، ووصفته بأنه quot;نهاية لمحنة طويلةquot;. واضافت quot;ونحن كذلك نأمل بالإفراج عن ايلان غرابلquot; الاميركي الاسرائيلي المعتقل في مصر بتهمة التجسس.

وعبّر البيت الأبيض عن quot;سرورهquot; بالافراج عن شاليط الثلاثاء، وأكد دعمه لأي تدبير يساعد في استئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال جاي كارني المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما quot;نحن مسرورون بعودة جلعاد شاليط الى عائلته. وفي ما يتعلق بعملية السلام عمومًا فإن المهم بالنسبة إلينا ان يسهل كل طرف عودة المفاوضات بدلاً من جعلها أكثر صعوبةquot;.

وكان كارني يتحدث امام الصحافيين في إطار القافلة الرسمية التي تواكب الحافلة المصفحة التي تقلّ أوباما في جولته التي تستمر ثلاثة أيام في ولايتي كارولاينا الشمالية وفرجينيا. وقد توقفت القافلة ظهر الثلاثاء في ريدسفيل في كارولاينا الشمالية القريبة من الخط الفاصل بين الولايتين في استراحة لتناول الغداء.

وقال كارني ايضًا quot;على كل طرف أن يتخذ تدابير للعودة الى طاولة المفاوضاتquot;.

كما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء ان الولايات المتحدة أعربت لإسرائيل عن quot;قلقهاquot; لشمول صفقة تبادل الأسرى التي أنجزت مرحلتها الأولى الثلاثاء بين الدولة العبرية وحركة حماس سجناء فلسطينيين خطرين.

وردا على سؤال عما اذا كانت الادارة الاميركية ابلغت الحكومة الاسرائيلية بمخاوفها حيال خطورة بعض الاسرى الذي شملتهم صفقة التبادل، او عما اذا كانت ابلغتها بمعارضتها إطلاق سراحهم، قال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر quot;لقد فعلنا الأمرين معًاquot;.

واضاف quot;لا اريد الغوص كثيرًا في الحديث عن دواعي قلقنا. لقد قلت إننا أعربنا عن قلقنا في ما يتعلق بكلتا المسألتينquot;، وذلك ردًا على صحافي طلب منه إعطاء توضيحات في هذا الشأن.

وفي لندن، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بيان quot;أُهنّىء رئيس الوزراء (الاسرائيلي) بنيامين نتانياهو وجميع من أتاحوا عودة (شاليط) سالمًا الى منزله، وآمل ان يكون تبادل الأسرى خطوة اضافية نحو السلامquot;.

واكد كاميرون quot;نبقى ملتزمين بحزم من أجل السلام في الشرق الاوسط -مع اسرائيل ودولة فلسطينية تعيشان جنبًا الى جنب في أمان. وسنواصل العمل من أجل مفاوضات مباشرة بغية التوصل الى هذا الهدفquot;.

ورأى وزير الخارجية الإيطالي فرنكو فراتيني أن الافراج عن شاليط يسجل quot;فتح صفحة جديدة من الأمل من أجل السلام في الشرق الأوسطquot;.

وقال quot;إن الاتفاق بشأن تبادل الأسرى (...) يمكن قراءته كرسالة سلام، ويمكن أن يشجّع على استئناف المفاوضاتquot;.

وشددت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل من جهتها على الدور quot;الأساسquot; الذي لعبته مصر، التي وجّهت اليها quot;شكرًا خاصًاquot; في إطار تبادل الاسرى بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت ميركل quot;يجب ان نأمل في أن يسهم هذا التعاون المثمر بين إسرائيل ومصر في إعادة علاقات جوار طيبة بين البلدين بعد التوترات الاخيرةquot;.

وعبّر وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي ايضًا عن ارتياحه. وفي تلميح الى دور اجهزة الاستخبارات الالمانية، التي شاركت في المفاوضات في ما يتعلق بشاليط، عبّر فسترفيلي عن ابتهاجه لأن quot;ألمانيا تمكنت من الإسهام في إطلاق سراحهquot;.

وفي ستراسبورغ مقر مجلس أوروبا وصف رئيس الجمعية البرلمانية لهذه المؤسسة النائب التركي مولود جافوش أوغلو تبادل الاسرى بين اسرائيل وحركة حماس بأنه quot;خبر سارquot;.

وقال في بيان quot;ان الافراج عن الجندي جلعاد شاليط هو من المسائل الاساسية التي قال مجلسنا إنه يريد متابعتها عندما منح وضع شريك الديموقراطية للمجلس الوطني الفلسطيني في الرابع من تشرين الاول/اكتوبرquot;.

واشاد رئيس الجمعية البرلمانية بـquot;السلطات المصرية والتركيةquot;، التي لعبت دورًا مهمًا في المفاوضات حول هذا التبادلquot;.

وشددت تركيا بصوت نائب رئيس وزرائها بولند ارينتش على quot;إسهامها الكبير جدًاquot; في الافراج عن شاليط.

وقال ارينتش quot;في هذه الصفقة (لتبادل الاسرى بين اسرائيل والفلسطينيين) .. وحماية حياة شاليط حتى اليوم، قدمت تركيا إسهامات كبيرة جدًاquot;، مشيرًا في تصريح للصحافيين خلال زيارة الى سكوبيي إلى أن اسرائيل quot;تدركquot; الدور التركي الذي جرى كما قال quot;على مستوى الرئاسةquot;.

واضاف quot;كل ما نأمله هو إسكات الأسلحة ووقف الدم وجعل فلسطين .. اكثر حرية واستقلالاً وأمنًا داخل حدودهاquot;. وإيران التي لا تعترف بدولة إسرائيل هنّأت quot;الأمّة الفلسطينيةquot; بالافراج عن الاسرى الفلسطينيين مقابل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست إنه quot;يهنّىء الامة الفلسطينية على إطلاق سراح الفلسطينيين المعتقلين من قبل النظام الصهيوني غير الشرعيquot;، مضيفًا quot;نأمل بأن تعود أرض فلسطين كلها يومًا الى اصحابها الحقيقيينquot;.

اما من الجانب العربي فطالب الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي اسرائيل بالافراج عن جميع الاسرى الفلسطينيين والعرب، الذين ما زالوا معتقلين في سجونها، وذلك في معرض ترحيبه بإفراج الدولة العبرية عن مئات الأسرى الفلسطينيين.

كما طالب العربي المجتمع الدولي quot;بتحمّل مسؤوليته إزاء هذه القضية، وتمكين المنظمات الانسانية الدولية، وخاصة الصليب الاحمر، من القيام بواجباتها الانسانية وفقا لاتفاقيات جنيفquot;.

واكد أن quot;هناك أسرى قد قضوا في السجون أكثر من ثلاثين عامًا، ويعيشون في ظروف قاسية وغير إنسانية، ومنهم من يقبعون في تلك السجون بدون محاكمة، وهذا يشكل مخالفة صارخة لكل قواعد القانون الدولي الانسانيquot;.

الى ذلك، عبّرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر، مقرها في جنيف، عن quot;فرحها الكبيرquot; لكنها أسفت في الوقت نفسه لأن طلباتها المتكررة لزيارة شاليط اثناء احتجازه رفضت دومًا من قبل حماس.

شرف: تبادل الأسرى جزء من جهود دعم الاستقرار في الشرق الأوسط

من جهة ثانية، رحّب رئيس الوزراء المصري عصام شرف بصفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، مؤكدًا أنها جزء من quot;الجهود المصريةquot; لدعم الاستقرار في المنطقة.

وقال شرف إن quot;الجهود المصرية التي أسهمت في إنجاح صفقة تبادل الأسرى تأتي ضمن المساندة المصرية للجهود المبذولة من أجل دعم الاستقرار والأمن في المنطقةquot;، وذلك في رسالة في صفحته على موقع فيسبوك.

وأضاف إن quot;هذا الأمر سيتحقق بالتوصل إلى حلّ عادل ومشروع للقضية الفلسطينية وفقا لمقررات الشرعية الدوليةquot;.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أشاد خلال الأسبوع الماضي بـquot;الدور الرئيس الذي قامت به مصرquot; وquot;جهودها المكثفةquot; للتوصل الى هذا الاتفاق بين إسرائيل وحماس.